كنوز ميديا

 

التّحدث لمديرك يفرض عليك الحفاظ على مستوى عال من المهنيّة والاحتراف. لأنّ التّحدث بشتّى الامور بإمكانه أن يلحق الضّرر بوظيفتك ويفقدك عملك.

إليك 9 أمور عليك تفادي قولها لرئيس عملك أو مديرك:

“ليس لديّ الوقت”

عندما يطلب منك مديرك طلب ما لإنجازه، لا تحاول أبداً الاجابة بـ “لا”. ففي حال كنت منهمكاً بالعديد من المهام اسأل مديرك بأي منها يمكنك البدء أوّلاً. 

“لم يكن خطأي: إنها غلطة كذا وذلك”

لا تعتمد أبداً طريقة اللوم، فهذا الاسلوب يعتبر صبيانياً وغدّاراً. وإن كنت بريئاً، قم بشرح الوضع لمديرك، ولا تلوم أحد من زملائك. ففي حال اكتشف المدير بأنك مخطئ بعض الشيء ستخيّب ظنّه، وفي حال كنت دائما تلقي اللوم على الاخر سيفقد الثقة بك. 

“إنني أبحث عن وظيفة جديدة”

غالبا ما يعلم مدير العمل بأن الموظّف يبحث باستمرار عن عمل جديد. لكن لا تحاول أبداً أن تخبره بهذا الامر. يمكنك أن تلمّح له بأنك تسعى للبحث عن مركز جديد في العمل. 
إحذر أن تعطي إنذاراً على الأقل مدّة أسبوعين قبل أن تترك العمل.

“لا أعرف كيف أنجز هذه المهام”

في حال سلّمك مديرك عملاً صعباً حاول ألّا تظهر له جهلك بالموضوع. يمكنك أن تسأله بطريقة ذكيّة عن التوجيهات اللازمة للبدء بالعمل. أو بدلا من ذلك، يمكنك الاستعانة بأحد الزّملاء أو إجراء بحث على الانترنت لاكتساب فكرة أوضح عن الموضوع.

“أنا مفلس. أريد زيادة في الراتب”

هذا لا يعني بأنه لا يجب أن تطلب زيادة في الراتب. ولكن حاول ألا تذهب في المفاوضات الى حدّ التّحدّث عن حاجة لمزيد من المال بسبب مشاكلك الماليّة، لأن مديرك لن يكترث لذلك. بل كن متذرّعا ومسلّحاّ بإنجازاتك في العمل، ولتكن هذه الامور دليل تحفيز على الزيادة، واحتفظ بحياتك الشخصية لنفسك.

“المدير السابق لم يكن يتصرّف كذلك”

لا يجب أن تقارن نفسك بأحد الزّملاء السابقين، كما وأنه لا يجب مقارنة المدير الحالي بالمدير السابق. لأنّ ذلك يدلّ على عدم التأقلم مع الوضع الجديد. كما أنه يشير إلى انك غير مرن، ما يدفع المدير لعدم السّماح بمشاركتك في المشاريع الجديدة بحجّة أنك غير قابل أو مستعدّ للتأقلم مع الوضع الجديد.

“الوقت بطيء. سأغادر باكراً”

اذا كنت تريد المغادرة باكراً من العمل لزيارة الطّبيب، فهذا أمرٌ طبيعيّ. ولكن من غير المعتاد أن تسأل مديرك للمغادرة بسبب عدم توفّر أي عمل بين يديك. فعندما يظهر الموظّف الرّغبة بإنجاز عمل ما أو مشروع جديد، سيكون المدير متفائل وفرح بمبادرتك.

“اشعر بالملل”

تتقاضى راتبا شهريّاً لأن تكون منتجاً ومتحمّساً في العمل. كما أنه ليس من مهام مديرك أن يجد لك وسيلة لجعل عملك أكثر إثارة للاهتمام. فبدلاً من أن تقول: “أنا أشعر بالملل،” اخترع مشروعاً جديداً ومثيراً للاهتمام، أو أطلب من رئيسك في العمل مزيداً من المسؤوليات.

“أنا منهك”

من الممكن أن تبني علاقة صداقة مع مديرك، ولكن لا يجب أن تصل الامور الى حدّ التحدث بمشاريعك المسلية والمتعبة التي قمت بها في اليوم السابق. لأنّ ذلك، بنظر المدير، بإمكانه أن يكون السبب في تأخرك عن العمل. فتذكر دائما بأن مديرك هو المسؤول الأوّل عن ترقيتك.

EST

المشاركة

اترك تعليق