كنوز ميديا / بغداد

رأى رئيس الجمهورية فؤاد معصوم إن العراق ومصر متماثلان في القدرات والطموحات الإستراتيجية كما يحتاج احدهما الآخر.
وذكر بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية تلقت ” كنوز ميديا” نسخة منه، ان “معصوم أشاد خلال استقباله في قصر السلام ببغداد، اليوم الأحد، لوزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملة بالخبرات والإمكانات التقنية المصرية في مجالات الحفر ومد شبكات الغاز والأنابيب وتدريب العاملين في القطاع النفطي”، مرحباً بـ ” توسيع آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين في مجال الطاقة والمشاريع الإستراتيجية”.
وأعرب معصوم عن ثقته ” بان تشهد مرحلة ما بعد تحرير الموصل زخما أعلى في العمل المشترك بين الجانبين ضمن مشاريع إستراتيجية في كل القطاعات”،مشيرا خلال اللقاء الذي حضره وزير النفط عبد الكريم لعيبي إلى ” خصوصية علاقات الصداقة التاريخية التي تربط الشعبين الشقيقين العراقي والمصري وخلوها من أية حساسيات أو مشاكل مهمة”.
من جانبه استعرض الوزير المصري أهداف زيارته إلى العراق المتمثلة برغبة مصر بتعزيز التعاون بين البلدين في مجالات الصناعة والنفط والغاز والقطاعات الأخرى، ناقلا تحيات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى رئيس الجمهورية الذي حمله بالمقابل تحياته وتمنياته للرئيس السيسي وللشعب المصري بكل السؤدد والازدهار.

المشاركة

اترك تعليق