نوز ميديا / خاص
أكد الأمين العام لعصائب أهل الحق الشيخ قيس الخزعلي، أن قوات الحشد الشعبي ستشارك في العملية العسكرية لتحرير مدينة الموصل من سيطرة داعش , أن تطلب الأمر , مبينا ان ” الحشد الشعبي ليس لديه أطماع بحقول نفط نينوى ولا حقول كركوك ولا توجد لديه نوايا طائفية كما ادعى واتهمنا به البعض, مؤكدا ان ” اندفاع الحشد جاء من صدق النوايا الوطنية والعقائدية .
وقال الخزعلي في حديث لقناة الشرقية نيوز تابعته ” كنوز ميديا ” ان , من يختلف مع الحشد في هذا الامر عليه ان يجلس معنا لنستوضح الامور سويا , مطالبا ” المتربصون للحشد بالكف عن حملة التشويه بابطال الحشد الشعبي الذي ضحى ويضحي يوميا بدماءه من اجل استرجاع المناطق المغتصبة من قبل داعش الاجرامي , وتحرير أهلنا في الموصل .
وأشار الخزعلي الى ان ” مسالة انشاء اقليم او تقرير مصير او استقلال , كل تلك المسميات غير مرحب بها وغير مقبولة ,خاصة ان معارك الموصل شارفت على الانتهاء , لافتا الى ان ” تلك التكهنات السياسية من شانها ان تساهم بتقسيم البلد , وهذا امرا مرفوض جملة وتفصيلا , مشيرا الى ان ” الانتصارات العسكرية التي تحققت في اكثر من ميدان تحتاج الى انتصارات سياسية , وأول تلك الانتصارات هو الحفاظ على العراق بلد موحدا ذات سيادة واحدة .
يذكر ان ” رئيس حكومة إقليم كردستان، نيجيرفان بارزاني، قد اكد ان مناقشات استقلال الاقليم ستنطلق عقب تحرير الموصل من عصابات داعش الارهابية.
وأضاف بارزاني في مقابلة نشرت الجمعة الماضية ، في مجلة “بيلد” الألمانية، بأنه “فور تحرير الموصل سنجتمع مع شركائنا في بغداد لنتباحث في استقلالنا، فقد انتظرنا طويلا، وكنا نعتقد انه بعد 2003 (سقوط نظام صدام حسين) ستكون هناك انطلاقة جديدة لعراق جديد ديمقراطي، إلا ان امال الكرد بالعراق الجديد قد منيت بالفشل”.

تحرير / عقيل اسماعيل

المشاركة

اترك تعليق