كنوز ميديا – أعلنت وزارة النقل، الأحد، عن استرجاع وحدات عمليات البصرة المواد المسروقة من المدرج العسكري المخصص للجيش الواقع “خارج محرمات” مطار البصرة الدولي، فيما أكدت اعتقال المتورطين بالسرقة وإرسالهم للتحقيق.

وقالت الوزارة في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، إن “وحدات عمليات البصرة نجحت باسترجاع جميع المواد التي سرقت من المدرج العسكري المخصص للجيش والواقع خارج محرمات مطار البصرة الدولي”، لافتة إلى “إلقاء القبض على المتورطين بالسرقة وإرسالهم للتحقيق من قبل الجهات المختصة”.

وأضافت الوزارة، أن “السرقة برمتها وقعت في مدينة البصرة ولا علاقة لها بمطار بغداد وان تصريحات وزير النقل الأسبق (عامر عبد الجبار) تفتقر إلى الدقة والموضوعية لأنه تعمد خلط الأوراق بين ما حصل خارج مطار البصرة وإلقاء تبعات الموضوع وتحويله إلى مطار بغداد وكأنه أضاع البوصلة ولم يستطع تحديد المكان الذي وقعت فيه السرقة”.

وتابعت أن “المطارات العراقية أكثر رصانة وأمانا من أي وقت مضى وليس فيها أي ثغرة للتسلل من قبل أي جهة ولا مجال للمساومة والمزايدة على قدرات الجهات الأمنية الوطنية أو قدرات الشركات الأمنية المكلفة بحماية المطارات العراقية”.

وكانت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة البصرة نفت، أمس السبت (29 تشرين الأول 2016) حدوث أي اقتحام مسلح أو عملية سرقة في الجانب العسكري من مطار البصرة الدولي، وبينت أن ما حدث هو عملية نقل اعتيادية لمولدات كهربائية وأجهزة تبريد مستعملة.

المشاركة

اترك تعليق