كنوز ميديا

تجاهلت السلطات الأمريكية مطالب حكومتي مصر وقبرص لإيقاف مزاد يجري فيه بيع ما يقارب من 70 قطعة أثرية في متحف توليدو للفنون في ولاية أوهايو الأمريكية.

ونقلت وكالة أسوشيتد بريس عن دار كريستي للمزادات في نيويورك، أن المبلغ العائد من المزاد خلال اسبوع واحد وقدره 1.2 مليون دولار جاء من مبيعات مباشرة وعلى الإنترنت لقطع فنية من متحف توليدو للفنون تعود لمصر واليونان وإيطاليا.

وبحسب صحيفة “بليد”، فقد سعى مسؤولون مصريون مؤخرا الى إيقاف المزاد وحذروا من أن القطع المصرية يجب أن تعاد الى البلاد، كما عبر سفير قبرص في الولايات المتحدة عن أمله في إرجاء المزاد واعادة النظر في الاحتفاظ بالمقتنيات، غير أن مدير المتحف قال إن العديد من القطع عرضت على مدار عقود وإن الأموال المتحصلة من البيع سوف تذهب لشراء مواد جديدة لتحسين مجموعات المتحف.

المشاركة

اترك تعليق