كنوز ميديا/ وكالات

أصدرت السلطات التركية، الأحد، مرسوما يقضي بفصل 10 آلاف موظف حكومي تركي للاشتباه في صلتهم بجماعة السياسي المعارض فتح الله غولن.

وطالت حملات التطهير الجارية في مؤسسات الدولة التركية أكثر من 49 ألف موظف حكومي، بينما تعهدت أنقرة باتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان أمن الدولة.

وتقول وسائل إعلام تركية، “أقيل الألوف من الموظفين من مناصبهم في الوزارات والمؤسسات الحكومية.. وبلغ عدد المقالين 49321 موظفا”.

المشاركة

اترك تعليق