كنوز ميديا/ متابعة

اكدت مجلةُ امريكية إن حملةَ التطهيرِ التي تقوم بها تركيا داخلَ جيشِها تقود وتعقّد طموحاتِها الإقليميةَ

وقالت مجلة فورين بوليسي أن تطهيرَ الجيشِ الذي تقوم به أنقرة في أعقابِ محاولةِ الانقلابِ على الرئيسِ رجب طيب أردوغان في تموزِ الماضي تدفع تركيا للقيامِ بدورٍ أكثرَ مغامرة في المنطقةِ بمنحِ قواتِها فرصةَ الدخولِ بمعركةٍ خارج البلاد والأكثرُ من هذا أن تنظيفَ الجيشِ التركي يهدد بإضعافِ الجناحِ الجنوبي للناتو

ويقول جونول تول مديرُ مركزِ الدراساتِ التركيةِ إن حكومةَ أردوغان تريد بشدة إعادةَ بناءِ صورةِ جيشِها وأحدُ الطرقِ لتحقيقِ ذلك هو إدخالُه في قتالِ مبينا ان الاتراكَ باتوا يبحثون عن دورٍ خطيرٍ يؤدونه في العملياتِ الأمنيةِ بالمنطقةِ فتركيا لديها حدودٌ طويلةٌ وغالباً ما يسهل اختراقُها بسببِ عدمِ ولاءِ القواتِ التركيةِ للسلطةِ الحاكمةِ في البلاد.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here