كنوز ميديا/ بغداد
اكدت زوجة النائب محمد الطائي، السبت، ان زوجها ما زال محتجزا في دبي لليوم الخامس على التوالي، وفيما بينت ان الخارجية العراقية لم تتحرك ازاء ذلك، ناشدت الرئاسات الثلاث وجبهة الاصلاح بالوقوف مع النائب.

وقالت رشا الحامد  ان “زوجي النائب محمد الطائي محتجز في دبي لليوم الخامس على التوالي”، مبينة “اني طرقت جميع الابواب واتصلت بجميع الاشخاص المعنيين بوزارة الخارجية وحاولت الوصول للوزير ابراهيم الجعفري لكن بدون فائدة”.

واضافت الحامد “حاولت الوصول لرئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي لكن اليوم تم الاعتذار”، مشيرة الى ان “القنصل العراقي حسين العزاوي تواجد بصورة دائمة مع زوجي وعلى التواصل معي لكنه لا يستطيع همل بشيء”.

وتابعت ان “وزارة الخارجية لا تتحرك ازاء ذلك، وعلاقتها بدولة الامارات غير جيدة”، موضحة “اننا بحاجة الى التدخل من قبل شخصيات مسؤولة في الدولة وخاصة من قبل مجلس النواب ومن الرئاسات الثلاث من اجل اطلاق سراح النائب الذي يمثل واجهة العراق”.

واكدت الحامد ان “زوجي محتجز مع اصحاب المخدرات ومع المجرمين والقتلة بقضية كيدية”، مناشدة جبهة الاصلاح بـ”الوقوف مع النائب الطائي”.

ولفتت الى ان “النائب الطائي ابلغني انه من المحتمل ان يتم قتلي، لان المحتجزين معه يتشاجرون بين فترة واخرى”.

وذكر مصدر مطلع في وقت سابق، ان النائب محمد الطائي وصل الى مطار دبي بجواز سفر سويدي وبعد اجتيازه اجراءات دخول الامارات اوقف من قبل سلطات المطار وتم اعتقاله وايداعه في دوائر امن امارة دبي، حيث جاء هذا الاجراء على خلفية قيام احد المواطنين الاماراتيين باقامة دعوى قضائية ضده يطالبه فيها دفع مبلغ 15 مليون درهم اماراتي وفق صك محرر من قبل النائب الطائي غير مغطى برصيد مالي.

وبحسب المصدر فان السفارة العراقية في ابو ظبي و القنصلية العامة في دبي قامت بالاتصال مع الجهات المعنية في الامارات باعتبار الطائي نائباً في البرلمان العراقي و يحمل جواز سفر دبلوماسي، الا ان الجهات الاماراتية ردت بالقول ان “الموما اليه دخل الامارات بجواز سفر سويدي ولايحمل اي صفة رسمية واعتباره مواطناً سويدياً”، ما دفع بالنائب الطائي توكيل محامي للدفاع عنه مقابل مبلغ 150 الف دولار امريكي بهدف اطلاق سراحه ريثما يقوم بتسديد المبلغ المطلوب دفعه للمواطن الاماراتي عداً و نقداً

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here