كنوز ميديا – دخلت القوات العراقية المشتركة ناحية الشورة الاستراتيجية جنوب الموصل، وسيطرت عليها بالكامل، فيما أطلق رجال الحشد الشعبي عملية غرب الموصل لتحرير تلعفر وقطع خطوط امداد ارهابيي داعش، وتمكنوا من تحرير نحو 35 كيلومتراً حتى الآن، بينها اكثر من سبع مناطق وقرى غرب الموصل.
تساقط احجار دومينو جماعة داعش الارهابية في العراق بدأ، فضمن عمليات قادمون يا نينوى المتواصلة منذ قرابة الاسبوعين وبعد توقف للتقدم بهدف احكام السيطرة على المواقع المحررة بدأت القوات المشتركة عمليات من اكثر من محور باتجاه مدينة الموصل.

القوات المشتركة تسيطر على ناحية الشورة بشكل كامل

اولى نتائج العملية كانت من ناحية الشورة جنوب الموصل، حيث انطلقت الشرطة الاتحادية باتجاه الناحية لتدخلها فرقة التدخل السريع وتسيطر عليها بشكل كامل بعد معارك طاحنة مع مسلحي جماعة داعش الارهابية
وفي محور جنوب غربي الموصل، شنت قوات الحشد الشعبي هجوما واسعا من ثلاثة محاور من منطقة الحضر شارك فيه بحسب القادة الميدانيين آلاف المقاتلين، وبدأوا من منطقة سن الذبان بهدف قطع خطوط امداد المسلحين والسيطرة على مساحات شاسعة من المنطقة على ان تكون ناحية تلعفر ضمن نطاق العمليات.

الحشد الشعبي يحرر 35 كلم ويحرر عددا من المناطق والقرى

القادة العسكريون اكدوا ان قوات الحشد الشعبي وبعد ساعات على انطلاق العمليات تمكنت من تحرير نحو خمسة وثلاثين كيلومترا ضمن القاطع الجنوبي الغربي تضمنت اكثر من سبع قرى ومناطق بينها سن الذبان والحمزة وعين البيضة وعين ناصر والصجمة، فيما تواصل القوات التقدم باتجاه تل الجحش غرب الموصل، وترمي العمليات الى عزل المنطقة عن الحدود السورية وقطع خط الامدادات وتسلل المسلحين.
المناطق المحررة يؤكد اهاليها انهم عانوا الويلات من وجود جماعة داعش التي تستخدمهم دروعا بشرية وتطلق قذائفها من داخل المنازل.
اما طيران التحالف الاميركي وغاراته فاستهدفوا خطأً كما يقولون قطعات للجيش العراقي في قضاء تلكيف ما اسفر عن مقتل عدد من الجنود ما اثار استياء في الاوساط العراقية، واثار مطالب للطيران الاميركي بتوخي الدقة والتمييز بين مواقع القوات العراقية ومواقع الارهابيين وعدم التسبب بعرقلة العمليات الجارية بشكل جيد.
المشاركة

اترك تعليق