كنوز ميديا / بغداد

اعلن الناطق باسم الحشد الشعبي, السبت, احمد الاسدي انطلاق عمليات الحشد الشعبي باتجاه المحور الغربي للموصل لتحرير مساحات شاسعة من سيطرة تنظيم “داعش” الاجرامي.

وفينا يلي نص البيان

بِسْم الله الرحمن الرحيم

((( قاتلوهم يعذبهم الله بايديكم ويخزهم وينصركم عليهم وَيَشْف صدور قوم مؤمنين )))

يا ابناء شعبنا العراقي العظيم

يا شعب البطولات والتضحيات

الان .. وفي هذه اللحظات التاريخية والمصيرية من حياة الامة والشعب ومعركتنا الفاصلة مع التكفير والتطرف والارهاب .. انطلقت صباح اليوم الصفحة الثانية من العمليات الكبرى على المحور الغربي لمدينة الموصل … حيث تكفل ابناؤكم واخوانكم في الحشد الشعبي استعادة كل المناطق المغتصبة والمحتلة بعد سنتين من اذلال الاحتلال.

الان وفي هذه اللحظة تتحرك السواعد الابية والبنادق العراقية الحشدية الى سوح القتال لتنال من الدواعش وتضرب المثل الاعظم في البسالة والشجاعة وستكون تلعفر المدينة الجريحة والضحية وباقي المدن في مدى المناطق  التي ستحررها السواعد المقدسة والبنادق المقاتلة وسيرتد الباغي الداعشي الى مواقعه التي اتى منها وربما سيكون مقتله هنا على هذه الارض ..لان على هذه الارض ما يستحق الحياة.

في المحور الغربي الان بنادق عراقية ورايات  وطنية  تتجه الى اهدافها الاستراتيجية المحددة لها وستبلغ تلك البنادق والسواعد نصرها التاريخي الكبير بعزيمة الرجال وشجاعة الحشود.

 

ما هو مطلوب من اهلنا وشعبنا واخوتنا في كل مكان الدعاء لأخوتنا ومقاتلينا بالنصر المؤزر على اعدائنا الدواعش والوقوف صفا واحدا لمواجهة التحديات المحيطة بنا.

وان  امة يقودها حشدها وحشد تقف خلفه امة من الرجال

لن يكون حليفهم الا النصر وعنوانهم الا العزة والشموخ . sa

المشاركة

اترك تعليق