كنوز ميديا- خاص 

يجب علينا الاعتراف بإن الحديث عن الشحة في الماء الصافي في مدينة بغداد هي ليست وليدة اليوم وانما ظهرت بشكل جلي وواضح منذ بدء الحصار على العراق في فترة التسعينيات ومازالت.

الا إنها بدأت تنحسر تدريجيا وسيكون الحل النهائي لها بعد تشغيل مشروع ماء الرصافة الكبير بكامل طاقته حيث إنه الان وبعد افتتاحه رسمياً تم تشغيل وحدة من وحداته التشغيلية فقط وفيما لو اشتغلت جميع الوحدات  فأنه سيوفر كميات كبيرة من الماء الصافي تكفي لجميع سكان بغداد 

وخلال الاسابيع الفائتة لاحظ سكان بعض الاحياء في أطراف العاصمة التي كانت تعاني  من شحة مستديمة في ضخ الماء الصافي الى منازلهم عبر الشبكات والخطوط الناقلة لهذا المشروع وخصوصاً بما يتصل بمناطق شرقي قناة الجيش   

3

ولأجل تسليط الضوء على مشاريع أمانة بغداد الخاصة بالماء الصافي وكيفية السيطرة على حالة الشحة خصوصا التي تحدث في ايام الصيف في أطراف العاصمة ولنقل معاناة المواطنين  إرتأينا اللقاء مع معاون مدير عام دائرة ماء بغداد السيد رئيس المهندسين حازم ابراهيم عويد وكان هذا الحوار الذي أداره رئيس التحرير عدنان فرج الساعدي 

14936898_1025076654268013_174389761_n

حدثنا استاذ حازم عن مشاريع الماء الصافي الرئيسة في بغداد

حياكم الله شكرا لكم في إتاحة الفرصة للحديث عن مشاريعنا لخدمة أهالي العاصمة والتي تتمثل في مشاريع ضخمة وكبيرة ومتوسطة تم إنشائها على مدار السنين السابقة

وهي مشروع ماء الكرخ ومشروع ماء الرصافة ومشروع ماء شرق دجلة وتوسيعاته ومشروع ماء الكرامة ومشروع ماء الوحدة والقادسية والكاظمية والجادرية والدورة والوثبة والصدر والبلديات والرشيد وخزانات كبيرة تزود بغداد بالمياه العذبة طيلة ساعات اليوم وتبلغ الكمية الاجمالية لهذه المشاريع بحدود اربعة مليون متر مكعب يومياً

ولدينا بحدود 1500 منتسب يديرون هذه المشاريع وبقية اعمال الدائرة 

هناك شكاوى تردنا حول عدم توصيل الماء الصافي الى المحلات الموجودة في بغداد وبعضها افرازات جديدة 

 دائرة ماء بغداد انجزت مد شبكات جديدة للماء الصافي لـ( 94%) من مجموع المناطق والافرازات الحديثة غير المخدومة سابقاً في مدينة بغداد فيما قامت بتجديد (87%) من شبكات الماء الصافي في العاصمة بغداد

ولا اعرف عن هذه المحلات التي تتحدث عنها .. نعم موضوع التجاوزات هذا موضوع اخر حيث إننا لا نستطيع ايصال شبكات الماء الصافي اليهم بسبب اشكالات قانونية من ناحية جنس الارض الا اننا نساعدهم في الحصول على الماء وحسب توجيهات السيدة أمينة بغداد حيث نعطيهم مصدر للماء وهم يعلمون شبكة على حسابهم الخاص .

493950

علماً اننا كتبنا للجهات المختصة على ايجاد رؤية جديدة نحصل من خلالها على تشريع للتعامل مع هذه المناطق حيث انهم يستخدمون الماء الصافي التابع للدائرة 

يقال ان الهدر كبير في استخدامات الشبكة ..هل بالامكان ان تحدثنا عن الاسباب 

 نعم هناك اشكاليات يواجهها قطاع المياه في العاصمة وهي عدم وصول الحصة المخصصة للفرد البغدادي وذلك بسبب نسب الهدر العالية التي تصل الى

35 %  من الكـميـة الكليـة المنـتجـة التـي تـهدر من خـلال سـقي المـزروعـات والحـيوانـات و(رمبات) غسيل السيارات غير النظامية اضافة الى اصحاب معارض السيارات والمحال التجارية. والاستخدامات المنزلية غير الصحيحة والتي نسميها فقدان ثقافة استخدام استخدام الماء وترشيده 

علماً ان رفع التجاوزات هو من اختصاص الدوائر البلدية وليس من اختصاصنا 

%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%8a%d9%84

البعض يعيب عليكم جمودكم على الاسعار الحالية للماء الصافي والتي تمثل سببا كبيرا أخر يضاف الى أسباب الهدر 

 ان الاجور قسمت الى ثلاث مستويات الاول يخص الاستهلاك المنزلي حيث سيرفع سعر الماء الصافي فيه من 7  دينار للمتر المكعب الواحد الى 15 دينار اذا استهلك المواطن من 1 الى 30 متر مكعب من الماء. ويتصاعد طرديا مع معدلات الاستهلاك المنزلي ليصل الى احتساب تكلفة الماء الفعلية وهي 155 دينار اذا وصل الاستهلاك الى اكثر من 90 متر مكعب.

اما اذا زاد على 90 متر مكعب سيحتسب المتر ب 250 دينار وهو السعر التجاري الذي سيفرض على الفعاليات التجارية والابنية الحكومية”.  

 ان اعتماد العدادات ورفع تسعيرة متر الماء سيضع حدا لعدم المبالاة في استخدام الماء الصافي ويبذره لاغراض الغسل والتنظيف والاستخدام في الزراعة والسقي وفي مشاريع زراعية وصناعية وكراجات غسل السيارات والمجمعات العشوائية السكنية. وأحواض الجاموس وبحيرات الاسماك 

سمعنا ان هناك حملة تقومون بها لنصب مئات الالاف من العدادات او مقاييس ماء  جديدة ..أعطنا فكرة حول الموضوع

نعم هذا مشروع بدأنا به لغرض نصب عدادات نظامية على شبكة الاسالة وتثبيتها مجانا في بيوت المواطنين والابنية التجارية والمشيدات الحكومية لضبط الاداء في استهلاك الماء الصافي وتنظيم عملية التوزيع والتقليل من تبذير ماء الشرب.

وبالفعل باشرنا بحملة لنصب قرابة 600 الف عداد او مقياس للماء في عموم محلات السكن بالتعاون مع الدوائر البلدية التي انجزت المرحلة الاولى من المشروع ونصبت اكثر من 200 الف عداد.

وطبعا هذا المشروع العدادات او المقاييس  يهدف الى حث المواطن على التقليل من معدلات هدر الماء والاسراف في استخدام الماء الذي بلغت نسب الضياعات اليومية فيه اكثر من 35% من معدلات الانتاج وما قيمته نحو مليون متر مكعب من الماء الصافي.

water_metter_22082013

هناك تقارير تشير الى الشك في صلاحية الماء الصافي المنتج من مشاريع أمانة بغداد وإنه سبب لبعض الامراض التي تظهر بين فترة وأخرى

نعم بهذا الخصوص هناك خطوات نتأكد من خلالها على سلامة المياه المنتجة وتتمثل باجراء الفحوص المختبرية لهذه المياه يوميا شاملة الفحوص الفيزياوية والكيميائية والبكتريولوجية وخير دليل على سلامتها هو الماء الذي يصل الى المناطق كافة الواقعة ضمن حدود أمانة بغداد،

وهذا الفحص يشمل جميع مشاريع الماء، فضلا عن أخذ عينات من الماء المجهز الى المواطنين ضمن المناطق القريبة والمتوسطة والبعيدة في اطراف شبكات الماء.

وللدائرة ستة مختبرات لفحص المياه واقعة في مشاريع انتاج الماء، اضافة الى مختبر تابع للسيطرة المركزية، وهذه المختبرات مزودة بأحدث الاجهزة الموجودة في المنطقة، الى جانب أن الفحص يتم من قبل ملاكات فنية متطورة.

 

متى يصعد الماء الى الطابق الثاني بدون ماطور عادي او ماطور حرامي وهل بالامكان التخلص من  الخزان على السطح ؟؟؟

 

هذا واحدة من أكبر المشاكل التي نواجهها وهي كيفية رفع الضغط في الانابيب والاسباب واضحة  ونحن قادرون على ضغط الماء الصافي ليصل الى الطابق الثاني ولكن الاسباب هي

أولا على الجميع ترك استخدام الماطورات

واستمرار الطاقة الكهربائية

والشبكة ذات النهايات المقفلة لان واقع الحال ان نهايات الانابيب سائبة ؟؟

وقد أكتشفنا أن الانابيب التي تخرج خارج حدودنا وتصل لناحية اللطيفية ولاطراف الفلوجة وحدود ديالى تخرج 300 ألف متر مكعب باليوم تخرج الى خارج حدود الامانة من الانابيب المعرفة فقط ؟؟؟

اذن مشكلتنا بالنهايات السائبة للانابيب واذا لم نستطع اقفالها فستبقى المشكلة على حالها 

ونحن نبحث عن أي وسيلة للخروج من هذه المشكلة كفتاوي علماء او ندوات او تثقيف او اعلانات أو أي وسيلة أخرى لان معاناتنا كبيرة جداً 

وهنا نحتاج بالفعل لـ ” سلطة مياه ” كما هو الحال في مدينة عمان عاصمة الاردن مثلا 

14982

هناك مناطق في بغداد لا يصلها الجابي الذي تدفع له الفواتير الخاصة بالماء الصافي

الحقيقة إن عدد الجباة لدى الدائرة 120 جابي فقط وهو عدد غير كاف خصوصا ان بعض الجباة لا يستطيع العمل الا في منطقته لاسباب تتعلق بالامن العام 

وهناك أراء تتعلق بخصخصة قطاع الجباية وهي محل دراسة ولجنة مشكلة ولم نتخذ قرار بهذا الشأن لحد الان 

واليوم بصراحة 50%  فقط هي الاموال التي تجبى لفواتير الماء  . علماً إننا لازلنا نستخدم التقدير في موضوع احتساب الفواتير وحسب رقعة الدار ونعمل جاهدين على ترتيب اوضاعنا في هذا المجال 

 

1011862_294939227319082_1423625010_n

 

هل هناك شبكة للماء الخابط في بغداد 

نعم هناك شبكة موجود بالفعل وهي تصل للمناطق التي تتوفر فيها مساحات حدائق ضمن المنازل مثل المنصور والكرادة وشارع فلسطين ومنطقة زيونة والحارثية والسيدية واليرموك وبالفعل تستخدم من قبل الناس في السقي وحتى في ماء المبردة 

ونستخدم انابيب خاصة للماء الخام لايصاله لمشاريع المجمعات التي تعمل على تصفيته وجعله ماء صافياً 

ونحن لا نستطيع مد شبكات لمناطق ليس فيها حدائق لان الامر غير منتج 

ما رأيكم بمقترح إنشاء معمل خاص لانتاج العبوات البلاستيكية والتي تملأ مباشرة من المشاريع حيث يخرج الماء بنقاوة عالية جداً 

نعم المقترح موجود وسبق ان وافقت منظمة اليونسيف على المباشرة به وعلى حسابها الا انه رفض على الفور قبل سنين 

ورجعنا وقدمنا المقترح من جديد الى السيدة امينة بغداد وهناك لجنة تنظر بالموضوع  والامر يمكن ان يعظم ايرادات الدائرة وبنفس الوقت يقدم هذه العبوات البلاستيكية باسعار زهيدة جداً مقارنة بمثيلاتها في السوق المحلية 

 

internet51

 

 

 شكرا جزيلا لكم استاذ حازم …

وشكرا لكم ولجميع الاعلاميين الذين يبحثون عن الحقائق ويبتغون مصلحة المواطن ويخدمون الصالح العام 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here