كنوز ميديا / متابعة
قال أحد عناصر تنظيم داعش الإرهابي الذي وقع في قبضة قوات الحشد الشعبي في مدينة كركوك، أن عناصر تابعين لرئيس كردستان العراق مسعود بارزاني هي التي أدخلتهم إلى محافظة كركوك لاستهدافها.
وبحسب “آسيا نيوز” ادلى العنصر الداعشي باعترافات خطيرة لقوات الحشد الشعبي في مقطع فيديو نشرته وسائل إعلام عراقية وهو يقول إن “جماعة مسعود بارزاني هم من أدخلنا إلى محافظة كركوك”، مضيفاً إن “تعداد عناصر داعش الذين تم إدخالهم للمحافظة كانوا مئة مقاتل”.
وقالت مصادر أمنية مقربة من جهاز الاستخبارات التابع للشرطة الاتحادية العراقية إن “عنصر من تنظيم داعش اعترف لهم أمس أن طائرات تركية جاءت بهم من تركيا وتم إنزالهم في جنوب كركوك قرب قرية ساري تبة”.
وأضافت المصادر إن “التحقيقات جارية بشان اعترافات هؤلاء الارهابيين لتوثيقها والعمل على تجريم هؤلاء الذين سهلوا للدواعش التسلل لكركوك”.
وتمكن عناصر من تنظيم داعش فجر الجمعة من الدخول إلى محافظة كركوك الغنية بالنفط، وقاموا بتفجير وضرب مقرات حزبية وحكومية عبر انتحاريين وقيامهم بمواجهات مع القوات الامنية والاسايش والاهالي.
من جانبه، قال المتحدث الرسمي عن محور الشمال للحشد الشعبي علي هاشم الحسيني، إن “هناك مجموعة من معتقلي تنظيم داعش الذين هاجموا محافظة كركوك وإن التحقيقات جارية معهم”.
ورجح هاشم الحسيني إن “تكون تركيا وراء إدخال عناصر داعش إلى كركوك”، مضيفاً إن “قوات الحشد تمكنوا أمس من قتل عنصر داعش يحمل الجنسية التركية خلال مواجهات في منطقة زندانة شرق كركوك على يد قوات الحشد الشعبي لواء 16”.
هذا ولم تتمكن وكالة كنوز ميديا من التأكد من صحة هذه المصادر .

المشاركة

اترك تعليق