كنوز ميديا – بحثت وزارة التخطيط مع الوكالة الفرنسية للتنمية واقع المشاريع الخدمية في العراق ودور الوكالة في تمويلها لاسيما في المناطق المحررة.
وذكر بيان للوزارة حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، “وكيل وزارة التخطيط للشؤون الفنية ماهر حماد ألتقى وفد من الوكالة الفرنسية للتنمية وحضر اللقاء مدير عام دائرة تخطيط القطاعات في الوزارة حسين علي داود وعدد من المعنيين بالمشاريع في الوزارة، وجرى خلال اللقاء استعراض المشاريع الخدمية ذات الاولوية في المرحلة الراهنة ومساهمة الوكالة الفرنسية في تمويلها وفقا لمذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين والعمل على تسهيل الاجراءات وتوفير الظروف المناسبة للعمل”.
وأوضح وكيل وزارة التخطيط لوفد الوكالة الفرنسية للتنمية بحسب البييان، ان “المناطق المحررة من احتلال داعش الارهابي هي اليوم بحاجة ماسة الى تنفيذ مشاريع خدمية سريعة وذات اهمية وبكلف قليلة من اجل توفير الخدمات وخلق حالة من الاستقرار في تلك المناطق” داعيا “الوكالة الفرنسية للتنمية الى دعم الحكومة العراقية من خلال القروض التنموية الميسرة لمساعدتها في تنفيذ المشاريع الخدمية ومنها مشاريع الماء”.
وأضاف ان “وزارة التخطيط بدأت الان العمل في اعداد خطة التنمية الجديدة للسنوات 2018-2022،” معربا عن “رغبة الوزارة في الحصول على دعم الوكالة الفرنسية في هذا المشروع وخصوصا فيما يتعلق بتوفير الخبراء المتخصصين في مجال اعداد الخطط التنموية”.
من جانبه اشار مدير عام دائرة تخطيط القطاعات في وزارة التخطيط حسين علي داوود الى ان “العراق يعمل الان على توسيع حجم الشراكة بين القطاعين العام والخاص لهذا فنحن نتطلع الى دعم الجانب الفرنسي في تنمية هذه الشراكة وتفعيلها “لافتا الى “وجود مذكرة تفاهم مشتركة لمدة ثلاث سنوات موقعة بين الجانب العراقي والوكالة الفرنسية للتنمية تتألف من عدد من المحاور المهمة من بينها تطوير القدرات العراقية ودعم العراق في مجال تكنولوجيا المعلومات فضلا عن الحصول على قروض ميسرة”.
الى ذلك ابدى اعضاء وفد الوكالة الفرنسية للتنمية “استعداد الوكالة لاستئناف المفاوضات مع الجانب العراقي من اجل اعادة ترتيب اولويات المشاريع التي تتطلب تمويلا ضمن القرض الذي وافقت عليه الحكومة الفرنسية للعراق والبالغ 200 مليون يورو كدفعة اولى وسيخصص هذا القرض لتمويل المشاريع الكبيرة والمتوسطة واعادة بناء القدرات وتوفير الدعم التقني للعراق”.
وأوضح ان “الوكالة بدأت عملها في العراق مطلع عام 2014 واسهمت في تمويل عدد من المشاريع المهمة ومنها مشروع ماء [كوت بتيرة] ، وان العمل يجري حاليا لاعادة افتتح مكتب الوكالة في بغداد ليكون عملها بنحو افضل”.
المشاركة

اترك تعليق