كنوز ميديا/ وكالات

اتهمت منظمة العفو الدولية التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن بقتل 300 مدني سوري قتلوا في 11 غارة نفذها التحالف على مناطق شمال سوريا.

وقالت لين معلوف نائبة مدير الأبحاث بمكتب منظمة العفو الإقليمي في بيروت في بيان “حان الوقت لأن تقول السلطات الأمريكية الحقيقة عن حجم الضرر المدني الكامل الذي سببته هجمات التحالف في سوريا”، مشيرة الى أن التحالف لم يتخذ الاحتياطات الكافية لتجنب سقوط ضحايا مدنيين في سوريا، ويهون من أثر عملياته على المدنيين وقالت أن ما يصل إلى 300 مدني قتلوا في 11 هجوما نفذه التحالف الأمريكي منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

وأضافت معلوف: “نخشى أن يكون التحالف بقيادة الولايات المتحدة يهون بدرجة كبيرة من الضرر الذي ألحقه بالمدنيين في عملياته في سوريا”، وأكدت أن: “تحليل الأدلة المتاحة يوحي بأن قوات التحالف أخفقت في كل من هذه الحالات في اتخاذ الاحتياطات الكافية لتقليل الضرر الواقع على المدنيين والأضرار على الأشياء المدنية”، مشيرة إلى أن: “بعض هذه الهجمات ربما كانت هجمات غير متكافئة، بل وهجمات عشوائية”.

وفي يوليو/تموز اعترف البنتاغون أن الضربات الجوية على أهداف في العراق وسوريا أسفرت عن مقتل 14 مدنيا في الفترة بين 28 يوليو/ تموز 2015 و29 أبريل/ نيسان 2016

المشاركة

اترك تعليق