كنوز ميديا / بغداد

دعا رئيس وزراء اقليم كردستان السابق برهم صالح، الكرد الى حسم قرارهم بالاستقلال أو البقاء ضمن الدولة العراقية.

وقال صالح خلال مشاركته في حلقة نقاشية خاصة بالحكم في العراق المنعقدة اليوم، خلال الملتقى الثالث لمعهد الشرق الأوسط للدراسات إن “تعاون البيشمركة والجيش العراقي والحشد الشعبي خلال معركة الموصل أمر ذو دلالات بليغة، فمصالحنا مشتركة ولا يمكن أن يكون لسوء الوضع في منطقة منفعةً لمنطقة أخرى”.

واضاف “نحن في مرحلة حسم الكثير من الملفات العالقة واقتحام المنطقة الخضراء في نيسان 2016 ينذر بنهاية المرحلة السابقة”، متابعاً أن “حجم الاخفاق ليس بقليل عبر دوامة الازمات التي مر بها العراق فعدد ضحايا الخروقات الأمنية وحجم الدمار دليل على مدى الاخفاق خلال السنوات الماضية والمشكلة تكمن في منظومة الحكم وليس في الحكومة ذاتها”.

وتابع” ان اهالي جميع المحافظات العراقية واقليم كردستان غير راضين عن الواقع الراهن ويجب علينا نحن الكورد أن نحسم قرارنا بالاستقلال أو البقاء ضمن الدولة العراقية وان يكون قرار البقاء او الاستقلال كردياً بعيداً عن الصراعات السياسية أو التدخل الاقليمي وبغداد ستبقى مهمة للكرد وحسم قرارنا مرتبط بالحوار معها”.

وأوضح” ان مصلحة الكرد تكمن في التكامل مع بغداد والتفاهم معها ومن مصلحة كردستان الاستثمار في الجنوب والعكس صحيح”، مشددا على” أن الدور المحوري للكرد لم يعد كما كان وغياب جلال طالباني انعكس على ذلك ولنا ككرد ان نراجع انفسنا في علاقاتنا في بغداد وليس فقط حول حصتنا من الموازنة كما ان هناك بعض القوى السياسية في بغداد التي تريد وضع الكرد جانباً”.

وتابع” نأمل في حل مشاكلنا الداخلية التي تعوق عملنا ونحن بحاجة لحلول جذرية للمشاكل السياسية”، مؤكداً أن “العراق تحول الى ساحة للصراع الاقليمي وعلينا ان نسأل انفسنا اذا ما كنا نريد جعل العراق ساحة لتوافق الأجندات وليس للصراع”.

وذكر أن “المنطقة مستباحة من الفكر الارهابي وهي بحاجة الى الوسطية ويجب تمكين المخلصين من اهالي نينوى والأنبار من مواجهة الارهابيين”.

 

المشاركة

اترك تعليق