اتهمت النائبة عن جبهة الاصلاح فردوس العوادي، الأربعاء، رئيس كردستان مسعود البارزاني ومحافظ نينوى المقال أثيل النجيفي بالسعي لـ”تهريب” قادة تنظيم “داعش” الإجرامي عبر ممرات آمنة إلى سوريا وتركيا، مشيرة إلى أن ذلك يأتي لتحقيق “مشروع تقسيمي” برعاية تركية إسرائيلية.

وقالت العوادي في تصريح صحفي وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “رئيس كردستان مسعود البارزاني والمدان أثيل النجيفي يسعيان إلى تهريب قادة تنظيم داعش عبر ممرات آمنة إلى سوريا وتركيا”، لافتة إلى أن “العديد من قادة التنظيم سلكوا الطريق السريع بين تركيا وإقليم كردستان دون اعتراضهم من قبل قوات البيشمركة او التحالف الدولي”.

وأضافت أن “البارزاني يسعى لضم عدد من الأقضية والنواحي إلى إقليم كردستان بحجة التحرير من خلال تأمين ممرات آمنة لهروب قادة داعش”، مشيرة إلى أن “البارزاني يسعى لمشروع تقسيمي بمساندة تركية إسرائيلية”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here