كنوز ميديا – شدد رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم، الأربعاء، على ضرورة إبقاء الصف الوطني بين أبناء المجتمع العراقي موحداً لدفع الهجمة الإجرامية التي تتعرض لها البلاد، مع أمكانية الافتخار بالانتماء المذهبي أو الطائفي.

وقال الحكيم في كلمته بمؤتمر دراسات الشرق الأوسط بأربيل إن “البلاد تتعرض لأبشع هجمة بربرية لكن الشعب العراقي بكل مكوناته وقف بقوة وأثبت انه لا يخضع لأي إرادة خارجية”، مشيراً لـ “الصف العسكري الموحد الذي كونته قوات البيشمركة ومقاتلي الحشد الشعبي العشائر والجيش العراقي”.

وأضاف أن “الهيئة القيادية للتحالف الوطني تعمل الآن على تشكيل عشر لجان تخصصية داخل التحالف وستكون هناك فرصة لإشراك المئات من الكوادر الوطنية لتنفيس طاقاتهم في أمور ايجابية”، مشدداً على “ضرورة أن يعي السنة والشيعة و الكرد بأن قيمة وجودهم نابعة من بقائهم ضمن العراق الموحد”.

وتابع الحكيم أنه “ليس هنالك ضير من الفخر بالانتماء الطائفي أو المذهبي ولكن قمع خصوصية الآخر أمر غير مقبول لأننا لسنا مع الأغلبية العددية بل مع الأغلبية العابرة للمكونات”، مؤكداً “ضرورة حسم الملفات الإقليمية و إبعاد العراق عن كل المساومات الخارجية”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here