كنوز ميديا – اكد ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺙ ﺍﻟﺮﺳﻤﻲ ﺑﺎﺳﻢ ﺍﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻻﻋﻠﻰ ﺍﻟﺸﻴﺦ ﺣﻤﻴﺪ ﻣﻌﻠﺔ ﺍﻟﺴﺎﻋﺪﻱ اليوم ان ” التحالف الوطني هو افضل مما كان عليه قبل ثلاثة اشهر , ويسعى الى املاء الفراغات الوزارية بالتشاور مع رئيس الحكومة حيدر العبادي, حتى تقوم الحكومة بالدور الفعال تجاه خدمة المواطن .

معلة في حديث لــ” الاتجاه ” وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، قال ان رؤية التحالف الوطني في الوقت الحاضر تكمن بان تكون الحكومة الحالية كاملة ومتكاملة , وسد جميع الشواغر خاصة في الوزارات السيادية , لانها تمثل قلب الحكومة ,مطالبا”رئيس الوزراء حيدر العبادي باكمال كابينته الوزارية وباسرع وقت , وعدم اعتماد الية التنصيب بالوكالة .

واضاف الساعدي ان” المبدء العام لدى التحالف الوطني هو الحفاظ على قواه السياسية ولملمة صفوفه قدر الامكان , مبينا ان” المجلس الاعلى والتحالف الوطني يمتلكان رؤية واحدة تجاه القضايا السياسية المصيرية والتي تخص الوطن , مضيفا ان” رؤية التحالف في الفضاء الوطني فضلا عن الفضاء الشيعي , تعتمد على اهمية وضرورة لملمة القوى وعدم كسرها سياسيا .

واوضح” لقد طالب المجلس الاعلى القوى السياسية الاخرى بعدم قبول منهجية المحاصصة ما دون منصب الوزير كــ “وكيل ومدير عام والدرجات الخاصة” , موضحا ” يجب ان لا تخضع تلك المناصب للمحاصصة السياسية , وتترك للتكنوقراط واصحاب المهنية العالية .

ولفت الى ان ” هناك جدال ونقاش واسع داخل اتحاد القوى حول مرشح وزراة الدفاع , ولحد الان لم يتفقوا على تسمية شخصية معينة , اما في كتلة بدر يتم التوافق حاليا على مرشح للداخلية من اصل ثلاثة مرشحين كونه استحقاق انتخابي مؤكدا ان”رئيس الوزراء حيد العبادي يسعى جاهدا لسد هذه الشواغل في الوزرات المهمة , لكن الجدل السياسي تجاه هذا الامر يكمن في اروقة الكتل السياسية لطرح مرشح للوزارات الشاغرة .

وحول تعليق التيار الصدري حضوره اجتماعات التحالف الوطني ,اشار الساعدي الى اننا  ,ننتظر ردود افعال اكثر ايجابية من التيار الصدري حتى نواصل مسيرة التفاوض ولملمة الاطراف , موضحا ” بغير ذلك لا توجد لدينا قدرة لاجبار الاخرين ووضعهم في بودقة واحدة .

المشاركة

اترك تعليق