عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية “اسكندر وتوت”، أمس الاثنين، حذر من ((مؤامرة كبيرة)) لتقسيم العراق ومحافظة نينوى الى عدة ولايات، داعيا رئيس مجلس الوزراء “حيدر العبادي” الى كشف وجوهها.
قال “وتوت” في تصريح صحفي له إن هناك مؤامرة كبيرة يتعرض لها العراق ومحافظة نينوى لتقسيمها الى عدة ولايات ومحافظات او اعلانها اقليما، مطالبا “العبادي” بالإسراع في كشف الوجوه وايقاف هذا التآمر الذي يؤدي الى انهيار البلد.
وأضاف، أنه يجب الوقوف بقوة بوجه هذه المخططات التي تحاول اسقاط العراق في اتون حرب طائفية قومية تأكل الحرث والنسل، لافتا الى أن الحشد الشعبي سيقف حجر عثرة قبالة تطلعات ومخططات كل من يريد تقسيم العراق.
كما شدد “وتوت” على ضرورة اغلاق أي منفذ للطائفية المقيتة والدعوة إلى التقسيم بما في ذلك ان “أسامة النجيفي” الذي يسعى وبدعم تركي الى تقسيم نينوى لولايات عديدة ومن ثم جعلها إقليما مستقلا عن العراق كي يصبح الشخص المسؤول عن ادارتها والسيطرة عليها وينفذ المخططات والاجندات التركية.
المشاركة

اترك تعليق