كنوز ميديا :: متابعه

اعلن الشيخ غسان العيثاوي، أحد أبرز شيوخ عشائر الأنبار، وبعض المقاتلين في الميدان ضد تنظيم “داعش”،  في العراق، الثلاثاء، تحرير قضاء الرطبة الحدودي مع الأردن، وتكبد تنظيم “داعش” الإرهابي خسائر فادحة.

وأوضح العيثاوي أن القوات العراقية قتلت 43 عنصرا ً من تنظيم “داعش” واعتقلت سبعة عناصر آخرين عند استعادتها بالكامل للمناطق التي سيطر عليها التنظيم “داعش” في قضاء الرطبة غربي الأنبار.

وأضاف العيثاوي، أن المقاتلين من أبناء العشائر صمدوا في قضاء الرطبة، حتى وصول التعزيزات العسكرية من قيادة عمليات الأنبار مساء أمس الاثنين لاقتلاع عناصر “داعش” من مناطق وشوارع استولوا عليها في الرطبة.

وتمكنت القوات مع التعزيزات من تحرير مناطق الرطبة بالكامل صباح الثلاثاء، وتكبيد التنظيم الإرهابي خسائر فادحة وفرار عدد من عناصره إلى مناطق غربي المحافظة.

وأفادت خلية الإعلام الحربي في بيان لها، تلقت “سبوتنيك” نسخة منه، الثلاثاء، بأن قطاعات قيادة عمليات الأنبار، فرضت سيطرتها الكاملة على قضاء الرطبة غربي العراق.

وأفاد مصدر أمني عراقي، لـ”سبوتنيك”، بأن تنظيم “داعش” نفذ مجزرة بحق العشرات من المدنيين ومقاتلي أبناء العشائر، حيث قام بذبحهم في قضاء الرطبة بعد انسحاب قوات الشرطة والجيش بسبب عدم توفر الإسناد الجوي.

وجرى تسلل عناصر “داعش” إلى الرطبة الذي حررته القوات في مايو/أيار الماضي، عبر الصحراء المكشوفة من الجهة الجنوبية للقضاء الذي يعتبر منطقة استراتيجية مهمة جداً لكونه منفذا حدوديا وخطا للتبادل التجاري مع الأردن المجاور

المشاركة

اترك تعليق