كنوز ميديا

 

سجل علماء الفلك إشارات غامضة من 234 نجما في الفضاء الخارجي، يعتقدون أنها يمكن أن تشير إلى وجود كائنات غريبة ذكية خارج كوكب الأرض.

وقد قام عالم الفلك ارمانو بورا مع شريكه ايريك تروتييه، من جامعة لافال في كندا، بدراسة (2.5) مليونين ونصف مليون نجم.

 ونشر الباحثان نتائج الدراسة في مجلة الفيزياء الفلكية الشمسية والقمرية، وهي تقول إن الإشارات الغريبة المُسجلة يمكن أن تكون صادرة عن مخلوقات فضائية تحاول الاتصال بكوكب الأرض.

توصل الباحثان إلى هذا التفسير بالاعتماد على دراسة سابقة أجراها بورا وكانت سجلت إشارات يُعتقد أنها تعود إلى كائنات ذكية خارج الأرض (ETI). ولكن النظرية القائلة بأن هذه الإشارات صادرة عن كائنات غريبة ليست سوى واحد من بين عدة احتمالات، وفقا للدراسة، ومن الممكن أن تكون في حقيقة الأمر ناتجة عن احتمالات أخرى مثل التحولات في الجزيئات أو تسارع النبضات في المجرة.

ويعترف الباحثون بالحاجة إلى المزيد من العمل للتأكد من صحة النظرية، مع التفكير في سيناريو “مرجح” حول كون هذه الإشارات ناتجة عن تراكيب كيميائية غريبة متواجدة في جزء صغير من النجوم ضمن المجرة.

وأعلن مجلس إدارة مشروع Breakthrough Listen Initiative، وهو برنامج للاستكشاف العلمي والتكنولوجي يُشارك في إدارته العالم ستيفن هوكينغ والرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك مارك زوكربيرغ، عن خطط للبحث في النتائج والتوسع في الدراسة من أجل التحقق من صحة نتائجها والحصول على أدلة مثبتة علميا حول وجود كائنات وحياة خارج كوكب الأرض.

EST

المشاركة

اترك تعليق