كنوز ميديا /متابعة …

وجدت دراسة جديدة أن الألم يمكن أن يكون معدياً بعدما أجرى باحثون في بورتلاند- أوريغون، تجارب عدّة وضعوا خلالها فئراناً مخبرية تحت سلسلة من الاختبارات التي لا ينبغي أن تكون مؤلمة.

وقد قسّم الباحثون الفئران الى مجموعتين ووضعوها في غرفة واحدة ضمن أقفاص بعيدة عن بعضها مسافة  1.5 متر تقريباً. واللافت أنّ هاتين المجموعتين لم تكونا قادرتين على رؤية بعضهما.

وقد أخضع الباحثون قسماً منهما للألم، واللافت أنّ القسم الثاني من الفئران التي خضعت لتجارب غير مؤلمة كانت تتجاوب مع الباحثين بطريقة أظهرت فيها احساسها بالألم.

وخلص الباحثون إلى أنّ الفئران قد تناقلت حساسيتها الزائدة للألم من خلال الرائحة.

وإذا كانت هذه الخلاصة صحيحة، يمكن أن تُفسّر الدراسة بعض الأمراض الغامضة والشعور بالألم من دون سبب طبي منطقي.

وقال قائد البحث أندري ريابينين، عالم الأعصاب في جامعة أوريغون للصحة والعلوم “لقد استنتجنا للمرة الأولى أن تطور الألم قد لا ينجم عن إصابة ما أو إلتهاب”، وأضاف “الألم يمكن أن يتطور من خلال إشارات اجتماعية”.

المشاركة

اترك تعليق