كنوز ميديا – أفاد موقع الوطن نيوز المصري بأن مفتي الجمهورية المصرية سماحة الدكتور شوقي علام قال إن موقف مصر بشأن القرار الروسي موقف سليم وقد كان هذا القرار لصالح الأمة الإسلامية لمواجهة التطرف وتفشي الإرهاب في العالم الإسلامي خاصة في سوريا.

وحسب الموقع المصري صرح فضيلته هذا البيان بعد أن أثار تأييد مصر لمشروعين متعارضين بمجلس الأمن بخصوص حلب السورية انتقادات واسعة، حيث انتقدت السعودية وقطر تصويت مصر في مجلس الأمن الدولي لصالح مشروع القرار الروسي ووصف المندوب السعودي لدى الأمم المتحدة عبدالله المعلمي هذا التصويت “بالمؤلم”.

وأضاف شوقي علام قائلا إن بعض الدول التي تهاجم قرار مصر هي نفسها توظف الدين والمعتقدات المختلقة لتحقيق المكاسب وتمارس العنف بغطاء ديني لتبريرالعدوان ونشر الخراب والدمار-بأفكارها السقيمة- في انحاء العالم الإسلامي.

كما أعلن الموقع قال المفتي إنه علينا أن نوحد كلمتنا، وطالب من أئمة جماعة أهل السنة ومنها جماعة أبي الحسن الأشعري، وأتباع إمام الهدى أبي منصور الماتريدي، وأهل الحديث، وفقهاء الحنفية والمالكية والشافعية والمعتدلين من فقهاء الحنابلة أن يتخذوا موقفا صارما تجاه الديانات المختلقة من قبل بعض الدول -ومن مصاديقها الوهابية وداعش- للوصول إلى أهداف دمارية للأمة الإسلامية.

المشاركة

اترك تعليق