كنوز ميديا – أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي على أن تركيا يجب أن تأخذ موافقة الحكومة العراقية للمشاركة في عمليات مكافحة الإرهاب بالموصل، مشيراً إلى حساسية تلك العمليات.

 

وقال قاسمي، في مؤتمر صحفي، إنه “من غير المقبول استغلال هذا الهدف (مكافحة الإرهاب) لاختراق سيادة الدول الأخرى”، مضيفاً إن “المشاركة في عملية تحرير الموصل يجب أن تكون تحت إشراف وإطلاع الحكومة العراقية المركزية حتى ينظر إليه باحترام”، ذلك بعد إصرار تركيا على محاربة داعش في الموصل، والتي عقبها تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأن الموصل جزء من الأراضي التركية التاريخية.

 

وحول الاجتماع الجامع للمحادثات الإيرانية الأوروبية، لفت قاسمي الى احتمال انعقادها في كانون الأول نهاية هذا العام في بروكسل. وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية إن “هذه المحادثات ستكون على مستوى مساعدي الوزراء حيث ستطرح فيها مواضيع مختلفة من بينها قضايا حقوق الانسان”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here