كنوز ميديا / بغداد

قال رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اليوم الاثنين، لوفد من صحفي الجمهورية التونسية ان “مدينة الموصل بحاجة ماسة الى اصلاح فكري وخطط واضحة يتم التعاهد عليها للحفاظ على الوفاق السياسي والتعايش الاجتماعي فيها.

وذكر المكتب الإعلامي للجبوري في بيان حصلت ” كنوز ميديا ” على نسخة منه اليوم، ان ” رئيس مجلس النواب استقبل في مكتبه، مساء الأحد، الوفد الصحفي التونسي بحضور نقيب الصحفيين العراقيين مؤيد اللامي وعدد من اعضاء مجلس النقابة”، لافتا الى ان “هذه الزيارة تأتي في وقت مهم لاطلاع الراي العام العربي والدولي على طبيعة الاوضاع في العراق والتحديات التي يواجهها خصوصا وهو يخوض معركته ضد قوى الارهاب والتطرف”.

واستعرض الجبوري خلال اللقاء “جملة من الملفات المهمة على الصعيد المحلي في مقدمتها ما يتعلق بالعمل التشريعي وبالقوانين التي انجزها مجلس النواب وتلك التي تنتظر دورها في التشريع ضمن التوقيتات المحددة التي وضعت لها”.

وقال الجبوري ان “القوات المشتركة تحقق انتصارات كبيرة في ضوء مراحل التقدم والخطط الموضوعة”، لافتا الى “أهمية الانتباه لأوضاع المدينة بعد التحرير”.

 

وأضاف “نحن بحاجة ماسة الى اصلاح فكري بعد عملية التحرير وعلاج لآثار احتلال المدينة لأكثر من سنتين، بالإضافة الى وضع اليات وخطط واليات واضحة يتم التعاهد عليها منذ الان للحفاظ على الوفاق السياسي والتعايش الاجتماعي بين جميع مكونات المحافظة”.sa

المشاركة

اترك تعليق