كنوز ميديا / بغداد
اتهم النائب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي اليوم , كتلة متحدون بالخيانة السياسية , موضحا ان ” منهج الخيانة اصبح واضح لكتلة متحدون التي ترحب بتدخل القوات التركية في الاراضي العراقية , مبينا ان” البرلمان العراقي صوت برفض التواجد التركي واعتبره قوة معادية محتلة , والحكومة العراقية قدمت شكوى لمجلس الامن قبل عشرة اشهر رافضة بشكل قاطع تدخل القوات التركية في الاراضي العراقية , لافتا الى ان ” متحدون جزء من البرلمان والحكومة الحالية .
وقال اللويزي في حديث متلفز لقناة دجلة الفضائية تابعته ” كنوز ميديا ” ان اثيل النجيفي يدير مشروعا لصالح تركيا , وهناك معطيات تُشير بان وجود القوات التركية شمال العراق تمت بمساعدة النجيفي لتطبيق مشروع تمدد حقيقي , مؤكدا ان” تحقيق هذا المشروع يتجسد بشخص اثيل النجيفي .
واضاف ان” القوات التركية لم تدخل الأراضي العراقية الا بعد اصدار قرار باقالة اثيل النجيفي من منصبه كمحافظ لنينوى , مشيرا الى ان ” الاتراك كانوا يعتقدون بان اثيل النجيفي باقٍ في سدة الحكم ,وكانت الحكومة العراقية تدعمه في ذاك الوقت ,وفتحت له معسكر “زيلكان ” ودفعت رواتب لــ 1,200 متطوع , موضحا ان” تركيا تحركت بعد ما ادركت ان النجيفي فقد الصفة الرسمية في محافظة نينوى , وعليها ان تكمل مشروعها التوسعي من خلال دخولها الأراضي العراقية .
واكد اللويزي ان” هناك أدلة حقيقية ووثائق ومستندات تثبت ان اثيل النجيفي ومن على شاكلته كانوا يتعاونون مع الاتراك على حساب البلد وسيادته . (حسب قوله)
وحول صدور امر القاء قبض بحث اثيل النجيفي , بين اللويزي ان” القضاء الذي اصدر مذكرة القاء قبض بحق اثيل النجيفي بتهمة التخابر مع الاجنبي ضد سيادة البلد , هو نفس القضاء الذي اعاد شقيق النجيفي قبل ايام الى منصبه كنائب لرئيس الجمهورية , مؤكدا ان ” القضاء أنصف الطرفين في قضاياهم المختلفة , لافتا الى انه ” لا مجال للتشكيك في نزاهة القضاء والتشهير به والطعن بقراراته المستقلة .

المشاركة

اترك تعليق