كنوز ميديا / بغداد

صدقت محكمة تحقيق الميمونة التابعة لرئاسة محكمة استئناف ميسان الاتحادية، اعترافات امرأة قامت بقتل ابنة زوجها البالغة من العمر اربع سنوات عن طريق خنقها ومن ثم حرقها.

ونقلت السلطة القضائية، في بيان حصلت ” كنوز ميديا ” على نسخة منه، عن رئيس الاستئناف القاضي محمد حيدر، القول “امرأة اعترفت قضائياً امام محكمة تحقيق الميمونة بقتل ابنة زوجها وهي طفلة بالغة من العمر أربع سنوات”.

وأضاف أن “الاعترافات أوضحت بأن الطفلة وهي ابنة الزوجة الأولى كانت تذهب باستمرار إلى زوجة أبيها لكنها اختفت منذ يومين”.

وأشار القاضي حيدر إلى ان “الأب قام بتسجيل شكوى عن اختفاء ابنته، وبعد جهد تحقيقي توصلت الجهات المختصة إلى أن الطفلة مخبّأة في خزانة ملابس الزوجة الثانية وقد قضت خنقاً وعليها اثار حروق”.

وأكد حيدر أن “كشفاً للدلالة حصل على موقع الحادث وأن جميع الاجراءات القانونية مستمرة تمهيداً لإحالتها لمحكمة الجنايات عن جريمة القتل العمد بظرف مشدد وفق المادة 406 من قانون العقوبات”.

المشاركة

اترك تعليق