كنوز ميديا / وكالات

أدى عدد من المواطنين البحرينيين صلاة العشاءين يوم السبت، في موقع مسجد العلويات في بلدة الزنج، الذي هدمه النظام البحريني، في فترة ما أسماها السلامة الوطنية “الطوارئ” في مارس/ آذار 2011، ضمن الحملة الشرسة التي شنها ضد المواطنين من أتباع اهل البيت (عليهم السلام).

الصلاة تأتي ضمن فعاليّات “ثورة المحراب” التي دائمًا ما يدعو إليها ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير، دفاعا عن المساجد المهدمة وحفاظا على مسجديتها، وانتصارا لبيوت الله المهدمة، حسب ما افادت “منامة بوست”.

وأكد المواطنون عقب أدائهم الصلاة الاستمرار في حملة الدفاع عن المقدسات والمساجد، ورفض التعدي عليها، مطالبين النظام الخليفي بالكف عن إعمار المساجد في غير مواقعها الأصلية، ومعبرين عن الاستياء من تهرب بعض الجهات من المسؤولية القانونية والوطنية والدينية لإعادة بناء كافة المساجد التي تعرضت للهدم غير القانوني.

المشاركة

اترك تعليق