كنوز ميديا / بغداد

 

أعلنت وزارة التخطيط ،الأحد، عن ارتفاع إجمالي الاستيرادات لسنة 2015 الى 41.6 مليار دولار، مبينة أن الاستيرادات عبر المنافذ البحرية هو الأعلى قيمة من باقي المنافذ الأخرى.

وقال الجهاز المركزي للإحصاء التابع للوزارة في بيان حصلت “كنوز ميديا ” نسخة منه إن “إجمالي الاستيرادات لسنة 2015 للمواد السلعية والمنتجات النفطية بلغت 41.6 مليار دولار، أي ما يعادل 48.6 تريليون دينار مسجلا نسبة ارتفاع مقداره 12.4% عن سنة 2014 حيث بلغ الاستيرادات فيها 37.1% مليار دولار أي ما يعادل 43.3 تريليون دينار وبمعدل نمو مركب مقداره 11.7% عن سنة 2013”.
 
وأضاف البيان، أن “الاستيرادات السلعية غير النفطية بلغت 39.4 مليار دولار أي ما يعادل 45.9 تريليون دينار مسجلا ارتفاعا مقداره 21.1% عن سنة 2014 حيث بلغ 32.5 مليار دولار أي ما يعادل 37.9 تريليون دينار بسعر الصرف الجاري للتصريحة الجمركية وبمعدل نمو مركب مقداره 17.6% عن سنة 2013”.

واشار البيان الى أن “إجمالي الاستيرادات لسنة 2015 للمنتجات النفطية بلغت 2.3 مليار دولار أي ما يعادل 2.7 تريليون دينار بنسبة انخفاض مقداره بلغ 49.9% عن سنة 2014 حيث بلغ 4.6 مليار دولار أي ما يعادل 5.3 تريليون دينار حيث انخفض معدل النمو المركب بنسبة 31.8% عن سنة 2013”.

وبين البيان أن “إجمالي الاستيرادات السلعية غير النفطية حسب المنافذ الحدودية البحرية 35.1 مليار دولار أي كما يعادل 41 تريليون دينار مسجلا نسبة ارتفاع مقدارها 185% عن سنة 2014 حيث بلغ 12.3 مليار دولار أي ما يعادل 24.8 تريليون دينار شكل نسبة 89.3% من إجمالي الاستيرادات السلعية غير النفطية لسنة 2015”.

فيما بين البيان أن “الاستيرادات عبر المنافذ البحرية هي أعلى قيمة مقارنة بالمنافذ الحدودية البرية والجوية حيث بلغت 4.5 تريليون دينار، في حين بلغت الاستيرادات عبر المنافذ البرية 0.4 تريليون دينار”.

EST
المشاركة

اترك تعليق