كنوز ميديا/بغداد..

بعد أكثر من 48 ساعة من التزامه الصمت، أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية براءته من استهداف مجلس عزاء داقوق والذي راح ضحيته العشرات من الابرياء.

ونقلت وسائل إعلام روسية عن متحدث باسم التحالف الدولي قوله، إن “التحالف الدولي يسجل جميع الاتهامات بشأن انتهاكه للبروتوكولات المتبعة ويحقق فيها بجدية”.

وأضاف أنه “في هذا الوقت، لا يمكننا ربط وقوع الضحايا المدنيين المزعوم بأي غارات في المنطقة (داقوق) فان التحالف يلتزم بعمليات وإجراءات القصف الهادفة لتقليص المخاطر على غير المقاتلين”، على حد زعمه.

يأتي ذلك بعد ساعات من اتهام وزارة الدفاع الروسية التحالف الدولي باستهداف مجلس العزاء في داقوق، مؤكدة أن استهداف التحالف للمدنيين يرتقي الى “جرائم حرب”.

يشار إلى أن طيران التحالف قصف امس الأول الجمعة مجلس عزاء في قضاء داقوق بمحافظة كركوك بالتزامن مع الهجوم “الداعشي” الفاشل على المحافظة، مما اثار الكثير من التساؤلات وعلامات الاستفهام.

وكان التحالف الدولي تورط خلال العامين الماضيين بقصف مواقع وارتال للقوات الأمنية والحشد الشعبي، فيما وثقت كامرات للاعلام الحربي القاء مساعدات واسلحة على المناطق التي يسطر عليها “داعش

المشاركة

اترك تعليق