رجب طيب اردوغان

كنوز ميديا / وكالات

ادعى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان السبت إن بلاده تحترم الحدود الجغرافية لكل دولة حتى لو كانت “ثقيلة على قلوبنا” فيما بدا أنه إشارة إلى العراق الذي يحارب تنظيم “داعش” الارهابي لاستعادة مدينة الموصل .

وجاءت تصريحات اردوغان بعد أن رفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عرضا من تركيا بالمشاركة في معركة طرد تنظيم “داعش” من الموصل.
وقال إردوغان في خطاب: “بعض الجهلة يأتون ويقولون، ما هي الصلة التي يمكن أن تكون لنا بالعراق؟ هذه الجغرافيا التي نتحدث عنها الآن جزء من روحنا.. حتى إذا كانت ثقيلة على قلوبنا نحن نحترم الحدود الجغرافية لكل دولة.”
وكان العبادي قد رفض السبت خلال لقاء مع وزير الدفاع الاميركي آشتون كارتر الذي يزور بغداد، مشاركة تركيا في معركة استعادة الموصل من الارهابيين.
وقال العبادي خلال لقائه كارتر الذي وصل الى العراق في زيارة غير معلنة تستمر يوما واحدا: “اعلم ان الاتراك يريدون ان يشتركوا في المعركة، نحن نقول لهم شكرا، هذه سيحسمها العراقيون وسيحررون باقي المناطق”.
واضاف: “الان العراقيون الاكراد والعرب السنة والشيعة والتركمان والمسيحيون والازيديون، يقاتلون معا لتحرير الموصل، لا توجد لدينا مشكلة”.
واضاف العبادي: “نحن حريصون على علاقات طيبة مع تركيا والا يكون هناك تصادم لانها بلد جار، لكن معركة الموصل معركة عراقية”.
ودعت بغداد أنقرة مرارا الى سحب قواتها المتواجدة في معسكر بعشيقة الواقع شمال شرق الموصل، لكن اردوغان يصر على اقحام قوات بلاده في تحرير هذه المدينة .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here