كنوز ميديا / وكالات

نالت المصورة الصحفية الهنغارية صاحبة فضيحة ركل اللاجئين وهم يحاولون اجتياز الحدود بين هنغاريا وصربيا العام الماضي، نالت جائزة إعلامية هنغارية مهمة.
المصورة الهنغارية بيترا لازلو، التي أحالها الإدعاء العام الهنغاري للتحقيق بعد انتشار صورها وهي تتعمد عرقلة طالبي اللجوء وتركل بعضهم، أعلن القضاء مؤخرا براءتها. يضاف إلى ذلك أنها منحت جائزة إعلامية مهمة، لتوثيقها فيلم ساهمت بإعداده حول الانتفاضة الشعبية في المجر (هنغاريا) عام 1956 ضد “الهيمنة السوفيتية” والتي اعقبها تهجير 200 ألف هنغاري تحولوا إلى لاجئين في دول الجوار، كما يقول اصحاب الفيلم.
والفيلم الوثائقي هذا البالغة مدته 32 دقيقة والذي أخرجه زوجها غابور لازلو تلقى دعما ماليا بقيمة مليون فورنت من الحكومة المجرية، وآخر من الأكاديمية المجرية للفنون، وكذا من اللجنة القيمة على الاحتفال بذكرى مرور 60 عاما على تلك الانتفاضة.
أما الجائزة الإعلامية التي تم منحها للمصورة الشهيرة بيترا لازلو أثناء مهرجان “لاكيتالك” الرسمي، فكانت مرفقة بظرف فيه شيك بمبلغ 500 ألف “فورنت”، أي تقريبا 18 ألف دولار.

المشاركة

اترك تعليق