تواصل القوات العراقية المشتركة تقدمها على محور بلدة الشورة جنوبي الموصل، حيث تمكنت من تدمير سيارة مفخخة يقودها ارهابي قبل وصولها الى هدفها، كما عثرت على مستودعات للاسلحة والذخائر تعود لجماعة “داعش” الارهابية.
على مشارف مدينة الشورة جنوب الموصل تمكنت القوات العراقية بعد ان سيطرت على العديد من اوكار جماعة داعش التي عثر بداخلها اكداس من العتاد والسلاح الخاص بالمسلحين.
واكد جندي عراقي في تصريح لمراسل العالم: “استولت القوات على خمس مدافع 120 تصنيع محلي، اضافة الى القنابل التي تم الاستيلاء عليها كانت ايضاً من تصنيع محلي”.

العثور على ذخائر وأسلحة من صناعة عربية في مخازن تابعة لداعش

فيما لفت ضابط عراقي لمراسلنا، الى العثور ذخائر من صناعة عربية واكياس عديدة تحوي صواعق البارود معدة محلياً على عجل من اجل ايصالها الى الجماعات المسلحة التابعة لداعش، وقد خلفتها وراءها اثناء انسحابها السريع امام القوات العراقية”.

داعش التي فقدت القدرة على المواجهة المباشرة مع القوات العراقية باتت تعتمد عمليات القنص وارسال سيارات مفخخة باتجاه الجيش والشرطة.
وافاد مراسلنا من  جنوب الموصل الزميل محمد الربيعي، بان القوات العراقية المشتركة تستمر بالتقدم في المحور الجنوبي الشرقي لمدينة الموصل، لاسيما وهي على اعتاب منطقة الشورة المحور الاهم الذي سيفتح الطريق امام منطقة حمام العليل.
واشار مراسلنا الى احدى السيارات المفخخة التي حاولت العصابات الارهابية يوم امس، استهداف القطعات العسكرية المتقدمة في المحور الجنوبي الشرقي، حيث تمكنت القوات من تدميرها وقتل الارهابي الذي كان يحاول الوصول الى القوات المتقدمة.
وتسعى القوات العراقية لمضايقة مسلحي داعش بفتحها لمحاور جديدة  باتجاه ناحية الحضر الواقعة جنوب غرب المدينة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here