كنوز ميديا – حذرت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية في بيان من الأعمال غير المسؤولة التي ترتكبها تركيا والتي ستؤدي إلى عواقب وخيمة تهدد أمن المنطقة واستقرارها وتسهم في تمدد الإرهاب وانتشاره.
وحسب موقع “شام برس” اليوم الجمعة، أعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السورية أن نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أقدم على ارتكاب مجزرة ذهب ضحيتها أكثر من 150 من المدنيين الأبرياء باستهداف الطيران الحربي التركي يوم أمس قرى وبلدات حساجك، الوردية، حسية، غول سروج ، سد الشهباء،  إحرص، أم حوش في ريف حلب الشمالي.
واكدت القيادة العامة في بيانها أن هذا العدوان السافر الذي استهدف المواطنين الأبرياء يعد تطورا خطيرا من شأنه أن يزيد في تعقيد الموقف وتحذر من أن أي محاولة لتكرار خرق الأجواء السورية من قبل الطيران الحربي التركي سيتم التعامل معه وإسقاطه بجميع الوسائط المتاحة، كما حذرت من أن هذه الأعمال غير المسؤولة ستؤدي إلى عواقب وخيمة تهدد أمن المنطقة واستقرارها وتسهم في تمدد الإرهاب وانتشاره.
إلى ذلك استهدفت طائرات حربية تابعة لنظام أردوغان بقصف جوى عنيف قرى حصية وأم القرى وأم حوش جنوب مدينة مارع ما تسبب بوقوع عشرات الضحايا والحاق أضرار مادية كبيرة فيها.
واعترف الجيش التركي في بيان في وقت سابق اليوم بأن مقاتلاته “نفذت 26 غارة داخل الأراضي السورية شمال مدينة حلب”، زاعما بأنها كانت تستهدف مسلحين أكرادا و”تسببت بمقتل نحو 200 منهم وتدمير عدد من آلياتهم”.
وتعتدى طائرات نظام أردوغان على الأراضي السورية في إطار ما يسمى “التحالف الدولي” ضد جماعة “داعش” الذى تقوده واشنطن خارج إطار مجلس الأمن الدولي ودون التنسيق مع الحكومة السورية حيث تسببت هذه الاعتداءات خلال الفترة الماضية بوقوع العديد من المجازر شمال حلب.
المشاركة

اترك تعليق