French President Francois Hollande (C) and Foreign Minister Jean-Marc Ayrault (L) attend a meeting with Iraq's Foreign Minister Ibrahim al-Jaafari (R) during a ministerial summit to hold discussion on the future of Mosul city, post-Islamic State, in Paris, France, October 20, 2016. REUTERS/Regis Duvignau

كنوز ميديا / بغداد
شدد وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت على أهمية التأكد من أن الإرهابيين ، لن يكونوا ضمن المدنيين الفارين من مدينة الموصل التي تحاول القوات العراقية استعادتها من تنظيم داعش.
وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي إبراهيم الجعفري على هامش الاجتماع الوزاري المنعقد في باريس لبحث المستقبل السياسي للموصل إنه ، يجب على القوات المشاركة في المعركة عدم انتهاك حقوق الإنسان “.
وبشأن التخبط الذي لازم المؤتمر بشأن دعوة إيران للاجتماع ، أوضح وزير الخارجية الفرنسي ” أن القرار النهائي بدعوتها جاء بعد التشاور مع الجانب العراقي “.
ووصف المسؤول الفرنسي معركة الموصل بـ” الحاسمة “، معربا عن دعم العراقيين لإعادة الاستقرار في المدينة.
يذكر أن الاجتماع الذي افتتحه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند صباح اليوم يشارك فيه 20 بلدا ومنظمة ، منها الولايات المتحدة وتركيا وإيران ودول الخليج العربي ودول أوروبية.
ويعقد الاجتماع قبل أيام من لقاء في باريس أيضا سيضم أبرز وزراء الدفاع في التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم داعش، لمناقشة معركة الموصل.
وكانت القوات العراقية شنت فجر الاثنين الماضي ، هجوما لاستعادة الموصل التي يسيطر عليها داعش منذ حزيران 2014.

المشاركة

اترك تعليق