كنوز ميديا / بغداد

أفادت مصادر إستخباراتية، بأن عصابات داعش الارهابية قامت بقصف أحياء سكنية في الموصل لاتهام القوات الامنية المشتركة التي تتقدم لتحرير المدينة.
وذكرت مصادر استخبارات البيشمركة بان “هنالك أمراً عسكريا بعدم استخدام المدفعية الثقيلة على اي هدف داخل مدينة الموصل مهما كانت اهميته، وأن قوات البيشمركة لم تطلق اي قذيفة مطلقا باتجاه الموصل”.
كما اكدت مصادر في الجيش بان “هنالك مقذوفات أطلقتها داعش من منطقة الشلالات شمالي المدينة في الوقت الذي سقطت فيه القذائف على حي الحدباء في الجانب الايسر من الموصل ما يؤكد بان الارهابيين هم وراء القصف لاتهام القوات الامنية بها بمحاولة يائسة لتحريض الاهالي بعد الهزائم التي تلحق بها”.

المشاركة

اترك تعليق