كنوز ميديا – أكدت كتلة بدر النيابية، الخميس، ان حقيبة وزارة الداخلية حسمت للكتلة، والمرشح الأوفر حظا لتولي هذه المهام رئيس الكتلة قاسم الأعرجي، مشيرا الى ان اللقاء الاخير الذي جمع قيادات الحشد الشعبي في النجف لم يتطرق الى موضوع الترشيح لوزارة الداخلية.
وقال النائب عن الكتلة حنين قدو في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “قضية حقيبة وزارة الداخلية قد حسمت لكتلة بدر والمرشح الأوفر حظا لها قاسم الأعرجي وهناك دعم سياسي لاختياره من اغلب القوى السياسية”، مؤكدا ان “وفد بدر المشارك في اللقاء الذي جمع قادة الحشد الشعبي لم يتطرق أو يناقش أي قضية سياسية وكذلك لم يتطرق لمرشح وزارة الداخلية”.
وبين قدو، الذي كان حاضرا في اللقاء، ان “قادة الحشد الشعبي رفضوا ضم أي منطقة تابعة لمحافظة نينوى لإقليم كردستان، كما رفضوا أي تغيير ديمغرافي قد يحصل ما بعد تحرير الموصل”.

 

المشاركة

اترك تعليق