كنوز ميديا

لعبة السلايم، هي لعبة للأطفال انتشرت مؤخرا، وتم الإعلان عنها بشكل ملحوظ، على كل القنوات التلفزيونية وشبكات التواصل الاجتماعي، كما انتشرت لها العديد من الفيديوهات، التي تشجع الأطفال وأهلهم بأن يشتروها، من أجل ترفيه أبنائهم ومتعتهم، ولأنها تعتبر من أبسط أنواع التسلية، والتي يمكنها أن تشغل وقت الأطفال كثيرا، مما شجع الأهالي على شرائها فورا لأبنائهم.

ولكن مع كل تلك الدعاية والإعلانات لاقتناء لعبة السلايم، لم يذكر بالطبع ما قد تتسبب به، من أضرار ومخاطر قاتلة للأطفال، ومن جانب آخر، تم تسجيل عدد الحالات التي أصيبت، في الفترة الأخيرة من الأطفال، بحالات خطيرة من التسمم جراء اللعب بتلك اللعبة المطاطية، أو العجينة السحرية، ليبلغ عددها الآلاف من الأطفال المصابين.
ماهية لعبة السلايم أو العجينة السحرية للأطفال؟

وأما عن طبيعة اللعبة أو العجينة السحرية، هي في الحقيقة عبارة عن لعبة مطاطية، أو بمعنى أصح نوع من العجين، أطلقوا عليها العجينة السحرية، لسهولة مطها أو تشكيلها بسهولة من قبل الأطفال، حيث يجد الطفل متعته كبيرة، بامكانية تشكيل تلك العجينة بمنتهى السهولة، بحسب الشكل الذي يرغب به، بالإضافة إلى أن الإغراءات الكبيرة حول اللعبة، من خلال إعلاناتها الكثيرة، كان من شأنه أن يغري الكثيرون لشرائها فورا.

على صعيد آخر، عندما أجريت الدراسات، على لعبة السلايم أو العجينة السحرية، تم اكتشاف وجود كمية كبيرة من السم، والأدعى من ذلك أيضا، هو المادة الرئيسية التي تصنع منها اللعبة، وهي الحمض المستخدم، كبودرة لقتل الصراصير والحشرات الضارة، وهو ما يعرف بحمض البوريك، والذي يعتبر من أخطر أنواع السموم، ولهذا يستعمل لقتل الحشرات.

جدير بالذكر ان بعض المراكز العلمية في الدول الخليجية حذرت رسميا من هذه اللعبة وطالبت بسحبها من الاسواق.

المشاركة

اترك تعليق