كنوز ميديا / متابعه

قال مدير المركز العراقي للاعلام عباس الموسوي ،اليوم ، ان التحالف الوطني ليس اتفاقا او مشروعا سياسيا او انتخابيا , فيما اشار الى ان التحالف لا علاقة له لما يصدر عن المحكمة الاتحادية من قرارات وانه لا يجب ان يتم لاقاء اللوم عليه من قبل بعض بعض الجهات.

وذكر الموسوي في حديث ” التحالف الوطني يعني اجتماع لتوحيد الرؤى وليس لطرح المسائل الانتخابية على الرغم من وجود الاختلافات في وجهات النظر بين مكونات التحالف ولتسهيل عمل الحكومة وقد فشل بالاتفاق على قضايا معينة ونجح في اتخاذ قرار بشأن ادانة وجود القوات التركية على الاراضي العراقية وغيرها من القضايا المصيرية.

واضاف : ان رئيس الوزراء حيدر العبادي استعجل في اتخاذ الكثير من القرارات دون الرجوع الى اطراف التحالف الوطني بعد ان تكون لديه تصور بان تفويض المرجعية يعني تجاوز الكتل السياسية والاحزاب والاتفاقات السياسية في اتخاذ القرارات واخرها اصدار لائحة الاصلاحات التي اطلقها , مبينا ان ذلك ادى الى عودة الوضع الى المربع الاول .

يشار الى ان التحالف الوطني عقد اجتماعا , الجمعة (30 أيلول 2016)، تضمن مناقشة ملفين، الأول بحث مطالب التيار الصدري للعودة إلى التحالف، والثاني نتائج الاجتماعات التي عقدها وفد كردستان مع التحالف والحكومة في بغداد.

المشاركة

اترك تعليق