كنوز ميديا – متابعة 

طالبت لجنة حقوق الانسان الاسلامية ومقرها لندن السلطات النيجيرية بانهاء حصار المدنيين والسماح للأقلية الشيعية بممارسة مراسمها الدينية بحرية. موقف اللجنة جاء في بيان لها ردا على الهجمات التي تعرض لها المشاركون في مسيرات يوم عاشوراء.

وكان ثلاثة وعشرون شخصا على الاقل استشهدوا واصيب اخرون اثر تعرضهم لنيران الجيش خلال مشاركتهم بمسيرات عاشوراء، وتتذرع السلطات بعدم قانونية مسيرات عاشوراء وانها تشكل خطرا على الهدوء والسلام.

والجدير بالذكر ان مسيرات عاشوراء هي احدى المراسم الدينية التي يقيمها الشيعية وكثير من المسلمين احياء لذكرى استشهاد الامام الحسين سبط رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم.

وفي وقت سابق اتهمت لجنة تحقيق نيجيرية الجيش بقتل ثلاثمئة وسبعة واربعين مسلما شيعيا ودفنهم في مقابر جماعية في مدينة كادونا شمالي البلاد، وطالبت اللجنة التي شكلتها حكومة ولاية كادونا بمقاضاة المسؤولين عن عملية القتل الطائفي. وقبل ذلك اصدرت منظمة العفو الدولية تقريرا اتهمت فيه الجيش النيجيري باطلاق النار عمدا على الشيعة وقتلهم ودفنهم في قبور جماعية ايضا والتخلص من الادلة على الجريمة.

photo_2016-10-17_21-38-07 photo_2016-10-17_21-38-00

المشاركة

اترك تعليق