كنوز ميديا / متابعه

اكد عضو كتلة بدر النيابية حنين قدو ان الموازنة المالية للعراق تعتمد بشكل اساسي على واردات النفط وتتاثر في انخفاض واتفاع اسعار البورصة فيه .

قدو وفي حديث ” قال في حال اعدادا الموازنة العامة يجب ان يأخذ بنظر الاعتبار التذبذب الحاصل في اسعار النفط من حالات الارتفاع والانخفاض .

واوضح قدو ان مجلس النواب اخذ على عاتقة ان يتم احتساب الموازنة على الحدود الدنيا للاسعار تلافياً لاي اشكال مستقبلي فيما يزيد من سعة العجز في الموازنة .

واضاف قدو ان حصول عجز في الموازنة يعني عدم قدرتنا على الايفاء بالتزامات الشركات المحلية والاجنبية المتعاقد معها في المجالات المختلفة . مشيراً الى وجود مؤشرات ايجابية بعد زيارة اسعار النفط وتجاوزه عتبة الخمسين دولار .

يذكر ان اسعار النفط قاربت حدود 53 دولارا للبرميل مواصلة بذلك استقرارها فوق عتبة الخمسين دولار منذ أكثر من اسبوع، وحسب المتابعين فان سبب الارتفاع اليوم هو تقلص عرض الوقود الأمريكي من البنزين.

وكشف تقرير أمريكي أن كمية المخزون من الوقود تراجع ما ساهم في ارتفاع اسعار البترول التي قاربت خلال افتتاح الأسواق الآسياوية حدود الـ53 دولارا، ودائما حسب محللين فان الاستقرار في هذا المستوى سيدوم عدة أيام حتى تعافي المخزون الأمريكي من الوقود.

 

المشاركة

اترك تعليق