كنوز ميديا /متابعه

قال النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد السلام المالكي ،اليوم ، ان الحكومة العراقية وشعبها لديهم تحفظ على المواقف السعودية ازاء العراق لكونها لم تبدي اي حسن نية طيلة هذه الفترة وتعمل بروح “العدائية” ضد البلاد.

المالكي وفي حديث اوضح ان السعودية ومن خلال سياستها الخارجية التي تكيل العداء الواضح للشعب العراقي وكثرة اعداد الارهابيين السعوديين في العراق دليل على ذلك , مبينا ان التمثيل الدبلوماسي الاخير جاء بعد ضغوط من قبل الجامعة العربية ولابداء حسن النية للعلاقات بين البلدين الا ان السعودية ومن خلال سياستها الانتقائية تعمل منذ فترة بروح العدائية للعراق.

واضاف: تصريحات الجبير خلال لقاءه مع اردوغان اخيرا يعد خرقا لميثاق الجامعة العربية واتخذت موقفا معاديا مع تركيا التي تنتهك السيادة العراقية, مشيرا الى ان السفير السعودي السابق ثامر السبهان لم يعمل بصفته سفير في العراق وانما عمل كرجل مخابرات ويتجسس على شؤون الدولة العراقية ووضعها وجميع التصريحات التي يطلقها تنافي الاعراف الدبلوماسية .

وتابع : بديل السبهان ايضا يحمل صفة عسكرية وامنية وبرتبة لواء مما يشير الى ان السعودية لا يهمها مهنية الشخص ودبلوماسيتها كما تهتم بخلفيته الامنية والاستخبارية ليتدخل بالشأن الداخلي ويدعم القوى الارهابية والاجرامية ويرفع التقارير الاستخبارية لبلده.

يشار الى ان السعودية استبدلت سفيرها في العراق، ثامر السبهان، بقائم بالأعمال بعد شهور من مطالبة وزارة الخارجية العراقية بذلك بسبب تصريحات أدلى بها واعتبرت تدخلا في الشأن الداخلي العراقي.

وقالت وكالة الأنباء السعودية إن “أمرا ملكيا صدر بتعيين ثامر السبهان وزير دولة لشؤون الخليج بوزارة الخارجية”، وهو منصب استحدث لأول مرة في وزارة الخارجية.

وسبق للسبهان أن انتقد قوات الحشد الشعبي ودورها في المعارك التي تخوضها القوات العراقية ضد مسلحي داعش.

 

المشاركة

اترك تعليق