كنوز ميديا – أعلنت هيئة النزاهة، الأحد، عن نجاح جهود العراق بمتابعة مصير أموال التعويض التي حصل عليها في قضية أجهزة كشف المتفجرات، مشيرة إلى تسلم السفارة العراقية في لندن تعويضا بلغ أكثر من مليوني باوند.
وقالت الهيئة في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، إنها نجحت “بالتعاون مع وزارتي الخارجية والعدل بمتابعة مصير أموال التعويض التي حصل عليها العراق من المدان الأول في قضية كشف المتفجرات جيم ماكرويك”، لافتة إلى “تسلم السفارة العراقية في المملكة المتحدة صكا بمبلغ مليونين و329 ألفا و521 جنيها إسترلينياً”.
وأضافت أن “المحكمة البريطانية قضت بمصادرة أموال المدان ماكرويك البالغة (7.9) مليون باوند وتعويض العراق الحصة الأكبر من المبالغ المصادرة؛ لاعترافه ببيع أكثر من 6000 جهاز سونار غير صالح للعمل بمبلغ يقارب الـ40 مليون باوند”.
وقضت محكمة بحبس رجل الأعمال البريطاني المليونير جيمس ماكورميك في (2 أيار 2013)، بالسجن عشرة أعوام بعد إدانته ببيع أجهزة مزيفة للكشف عن المتفجرات إلى العراق.
يشار إلى أن تلك الأجهزة بيعت في العراق وجورجيا والنيجر، وقام ماكورميك بتسويق الأجهزة لجهات عسكرية وحكومات وأجهزة شرطة وأيضا إلى الأمم المتحدة.
يذكر أن العراق اشترى ستة آلاف جهاز خلال الفترة ما بين 2008 و2010. وجرى استخدام تلك الأجهزة عند نقاط التفتيش في جميع أنحاء البلاد مما هدد أمن المدنيين والقوات المسلحة.
المشاركة

اترك تعليق