كنوز ميديا/ وكالات 

 أكد رئيس اللوبي السعودي في الولايات المتحدة الأمريكية (SAPRAC)، سلمان الأنصاري، أنه لايوجد عداء بين السعودية والكيان الاسرائيلي، داعياً الى توثيق العلاقة بين الرياض وتل أبيب لما فيه مصلحة للبلدين وللمنطقة، بحسب زعمه.

 

وأشار أنصاري الذي يعد شخصية معروفة في السعودية ولديه أكثر من 100 ألف متابع على تويتر، في مقال نشر قبل بضعة أيام في الموقع الأمريكي “The Hill” أن ليس هناك “عداء بين الدولتين، ويُمكن أن تساهم إسرائيل في دفع الثورة الاقتصادية قُدمًا”، متابعاً” رغم أن الكثيرين يعتقدون أن أساس التعاون بين هاتين “القوتين العظمتين في الشرق الأوسط”، يجب أن يستند على المصالح العسكرية وكون إيران عدوا مشتركا، إلا أنه يُفترض أن يتوسع التعاون بين الدولتين متضمنا المصالح الاقتصادية المُشتركة”.

 

واستحضر الأنصاري مثالا لإثبات ادعائه وهو العلاقات الاقتصادية – التجارية طويلة الأمد التي سادت بين العرب واليهود “على مر أجيال، سواء في الشرق الأوسط أو شمال أفريقيا أو إسبانيا“، وأضاف:”تخوض السعودية تغييرا اقتصاديا، هو الأكبر في تاريخها، وتعتبر إسرائيل الدولة الأفضل لتكون المساهمة الهامة في هذا التغيير.

 

وأضاف الأنصاري في مقالته يقول “يعتبر الكثيرون مُهندس هذا التغيير، نائب ولي العهد محمد بن سلمان، شخصية براغماتية ومنفتحة مُستعدة لنسج علاقات حقيقية ودائمة مع إسرائيل“.

 

واعتبر المسؤول السعودي أن تطبيع علاقات بين إسرائيل والسعودية سيشكل دافعًا لتطبيع العلاقات بين إسرائيل وبقية الدول العربية والإسلامية، بهدف ضمان الأمن في الشرق الأوسط والحد من التطرف فيه.

المشاركة

اترك تعليق