كنوز ميديا  / بغداد

أعرب النائب عن محافظة نينوى عن المكون الشبكي، عن تفاؤله بالتعاون بين الحكومة الاتحادية واقليم كردستان في تحرير مدينة الموصل من عصابات داعش الارهابية.

وقال قدو وهو المشرف على قوات سهل نينوى في بيان له حصلت “كنوز ميديا ” على نسخة منه، “لاول مرة وبعد 25 سنة تحركت القوات الامنية من الجيش العراقي الى اقليم كردستان وبدات تتجحفل على محاور بعشيقة وخازر وكوير وبرده رش وسد الموصل وهي تتاهب للانطلاق من هذه المحاور المهمة بعد ان يتم تحديد ساعة الصفر من قبل القائد العام للقوات المسلحة لتحرير سهل نينوى ومن ثم الانطلاق نحو تحرير الساحل الايسر من مدينة الموصل”.

وأضاف، ان “سار الجيش العراقي على هذه المحاور وبتنسيق عالٍ بين القيادة العامة للقوات المسلحة وقيادة قوات البيشمركة يعتبر تطور ايجابي كبير لصالح تحسين العلاقات بين الاقليم وبين الحكومة الاتحادية هذا التعاون يجعلنا نحن المكونات العراقية ان نشعر بامان ونتفاءل بعودة المهجرين الى مناطق سكناهم وتحت مظلة القوات الامنية والحشد الشعبي من ابناء المكونات”.

 

وأشار الى، ان “تحرك قوات سهل نينوى باتجاه محاور الشرقية لانطلاق العمليات العسكرية كفيل بارسال رسالة اطمئنان الى كل ابنائنا من الشبك والمسيحيين وكفيل ايضا بتوفير المناخات اللازمة لتطبيع الاوضاع في منطقة سهل نينوى والبحث عن المشتركات ما بين كل المكونات والتنسيق ما بين القوات الامنية وقوات البيشمركة لصالح تحقيق الامن والاستقرار وفرض هيبة الدولة وسلطة القانون على مناطقنا التي عانت من الانفلات الامني وضياع سلطة القانون”.sa

المشاركة

اترك تعليق