كنوز ميديا  / بغداد

 اعربت الكتلة التركمانية في مجلس محافظة كركوك، عن استغرابها من عدم دعوة رئيس المجلس ممثليها لحضور لقاء رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي خلال زيارته المحافظة يوم الجمعة، وعدت ما حصل “سياسة اقصائية ممنهجة”، فيما دعت الى الاسراع في اسناد رئاسة مجلس المحافظة لمرشح قائمة جبهة تركمان العراق.

وقالت الكتلة التركمانية في مجلس محافظة كركوك في بيان،حصلت ” كنوز ميديا  ” على نسخة منه، “اننا في الوقت الذي نثمن فيه زيارة السيد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي لمحافظة كركوك للاطلاع عن كثب عما يجري من امور في المحافظة لكننا استغربنا اشد الاستغراب من عدم دعوة رئيس المجلس وكالة، ريبوار فائق الطالباني لممثلي قائمة جبهة تركمان العراق لحضور اللقاء في سابقة خطيرة واخفاق جديد يضاف إلى إخفاقات رئيس المجلس وكالة وتهميش المكون التركماني لسياسة ممنهجة للقضاء على اي دور تركماني في إدارة المحافظة” .

واضافت الكتلة التركمانية، “اننا كنا نتمنى من رئاسة الوزراء التنسيق مع النواب التركمان لترتيب لقاءات السيد رئيس الوزراء مع ممثلي المكون ووجهائهم مثلما التقى سيادته بوجهاء وممثلي المكونات الاخرى، مبينة ان “هذا التصرف غير المبرر من رئيس المجلس وكالة يؤكد مدى الحاجة لحسم موضوع اسناد رئاسة مجلس المحافظة لمرشح قائمة جبهة تركمان العراق وبدون تأخير تحقيقاً للإدارة المشتركة في المحافظة”.

 

يذكر ان رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي زار، الجمعة، الـ(14 من تشرين الاول 2016)، محافظة كركوك والتقى محافظ كركوك نجم الدين كريم ونائبه ورئيس مجلس المحافظة وكال، وعددا من شيوخ العشائر وقادة الحشد الشعبي والقوات الامنية في المحافظة.sa

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here