كنوز ميديا / بغداد

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة، أن بلاده ستستخدم خطة بديلة للتدخل في العراق حال رفض التحالف الدولي مشاركة أنقرة بتحرير الموصل من داعش.

وأضاف أردوغان أن القوات التركية دخلت إلى الأراضي العراقية وتحديدا، بعشيقة بطلب من السلطات العراقية”.

وأكد “مصممون على المشاركة في قوات التحالف من أجل الحفاظ على وحدة العراق وفي حال رفض التحالف سنُفعّل الخطة (ب) وإذا لم تنجح هذه أيضاً سننتقل إلى الخطة (ج) فتركيا ليست دولة قبلية وليعلم الجميع ذلك”..يتبع

ودعا الرئيس التركي “الذين يستخدمون المنظمات الإرهابية كأدوات ضدنا أن يعلموا أنها ستؤذيهم أيضا عاجلا أن آجلا هذا ليس تهديدا وإنما مجرد تنبيه”.

وتشهد العلاقات بين العراق وتركيا توترا بعد قرار مجلس النواب العراقي اعتبار وجود القوات التركية في معسكر بعشيقة “قوات محتلة معادية” اثر مصادقة البرلمان التركي في الأول من الشهر الجاري على تمديد تفويض قرار حكومي يجيز للقوات التركية شن عمليات عسكرية في سوريا والعراق لمدة عام.

واستدعت وزارة الخارجية العراقية أمس السفير التركي فاروق قايمقجي للمرة الثانية خلال اسبوع واحد وسلمته مذكرة “شديدة اللهجة” على خلفية تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء ضد رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وقال أردوغان، متحدثا عن العبادي “إنه يسيئ إلي، (وأقول له) أنت لست ندي ولست بمستواي، وصراخك في العراق ليس مهما بالنسبة لنا على الإطلاق، فنحن سنفعل ما نشاء، وعليك أن تعلم ذلك، وعليك أن تلزم حدك أولا”.على حد قوله.

ورد العبادي على كلام اردوغان بالقول “بالتأكيد لسنا نداً لك، سنحرر ارضنا بعزم الرجال وليس بالسكايب”. في اشارته الى ظهور اردوغان عبر برنامج سكايب خلال كلمته الى الشعب التركي في الانقلاب العسكري “المزعوم” الذي شهدته تركيا في 15 تموز الماضي.

المشاركة

اترك تعليق