كنوز ميديا –  المرجعية الدينية العليا، الجمعة، المقاتلين الابطال في سوح القتال ضد الارهابيين من غدر الاعداء”,وخاطبتهم بالقول ان” النصر حليفكم”.

وقال ممثل المرجعية الدينية العليا في كربلاء المقدسة السيد احمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني المقدس “لعل من جملة المشاهد في المشاهد العاشورائية هي بسالة وإقدام أصحاب الإمام الحسين عليه السلام، والشجاعة ليست كلمة سهلة في مواطن الجهاد والدفاع”.
وأشار إلى إن “اصحاب الإمام الحسين لم يتراجعوا خوفا من سيوف الطرف المقابل ولو استعرضنا مسألة قتال اصحاب الإمام الحسين عليه السلام على قلتهم، واصطفوا ووزع الإمام عليه الإسلام بطريقة عسكرية سيواجهون عدوا امامهم رغم كثرة العدة بجيشهم المدجج”.
وأضاف “عندما بدأ أصحاب الإمام الحسين عليه السلام بالاستعداد للمعركة التي فها المشاهد الكثيرة لم يرعب أصحاب الأمام عليه السلام، وكان الشخص الواحد منهم يمثل جيشاً”.
وبين أن “المشهد العاشورائي تسلل إلى نفوس المقاتلين في ساحات القتال، والشجاعة التي كانت عند أصحاب الإمام الحسين عليه السلام هي التي اطالت من امد عمر المعركة”, مؤكدا أن “ابطالنا استمدوا من هذه المعركة في قتالهم بساحات المعارك”.
وتابع الصافي “قلما يظفر قائد مهما يكن بأصحاب بجامعهم عندهم بصائر نافذة”, مبينا أن “الإمام الحسين عليه السلام كان لديه أصحاب يمتلكون بصيرة لا يمكن أن تخترق، والناس في حالة الرخاء تدعي وعندما تبدأ الأمور على المحك تبدأ النفوس تتضعضع”.
ولفت الى ان “البصيرة لا تعطي الى احد وانما تحتاج إلى تمرين حتى يغبطها كل شخص”, لافتا الى ان “هذا المشهد العاشورائي جعل الأعداء كالفراش المنتشر”.
وحذر الصافي من غدر الارهابيين الذين يحاولون ان يضربوا إبطالنا في اماكن غير متصورة”, مبينا ان “اغلب الذين استشهدوا لم يفروا وجاءتهم الاطلاقة النارية من الامام لانهم لم يفروا خلال المعركة”.
المشاركة

اترك تعليق