كنوز ميديا / وكالات
أكد الرئيس السوري بشار الأسد ضرورة استعادة الجيش السوري السيطرة على مدينة حلب وتطهيرها من الارهابيين ودحرهم الى تركيا.
وقال الاسد في المقابلة مع صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” الروسية: “ينبغي الاستمرار في تطهير هذه المنطقة ودحر الإرهابيين إلى تركيا ليعودوا من حيث أتوا أو لقتلهم. ليس هناك خيار آخر”.
وأضاف الرئيس السوري: “حلب ستكون نقطة انطلاق مهمة جدا للقيام بهذه الخطوة”، مشيرا الى ان الحرب في بلاده باتت صراعا بين روسيا والغرب.
وأوضح الاسد “أن التوغل التركي في الأراضي السورية غزو يتعارض مع القانون الدولي والأخلاق والهدف منه صرف النظر عن القناع الذي يلبسه الأتراك وتبييض صفحتهم وتغطية نواياهم الحقيقية المتمثلة في دعم (داعش) و(النصرة)”.
واشار الى أن هدف الغزو أيضاً تغليف “داعش” بغلاف جديد كي يتمكنوا من التحدث عن قوات معتدلة جديدة أساسها في الحقيقة نفس أسس “داعش”، مؤكدا ان الحملة الغربية الإعلامية الكاذبة تسعى لتغيير شكل “جبهة النصرة” الإرهابية ووضعها تحت عنوان القبعات البيضاء وتصوير عناصرها على أنهم أشخاص جيدون.
وتابع الاسد: “ما رأيناه في الأسابيع وربما الأشهر القليلة الماضية هو ما يشبه الحرب الباردة وربما أكثر … لا أدري ماذا أسميه لكنه ليس شيئا ظهر مؤخرا لأنني لا أعتقد أن الغرب وخاصة الولايات المتحدة أوقفوا حربهم الباردة حتى بعد انهيار الاتحاد السوفيتي”.
أكد الرئيس السوري أن سوريا تنظر إلى العلاقة التركية الروسية الجديدة بإيجابية على أمل أن تتمكن روسيا من إحداث بعض التغييرات في السياسة التركية وخاصة وقف الاعتداء على الأراضي السورية ووقف دعم الإرهابيين.

المشاركة

اترك تعليق