كنوز ميديا – متابعة 

استشهد اكثر من عشرة اشخاص واصيب آخرون خلال قمع الشرطة والجيش في نيجيريا مسيرات عاشورائية في عدد من المدن.
قوات الامن والجيش واكبت المسيرات العاشورائية التي نظمها الشيعة النيجيريون في مختلف مناطق البلاد كغيرهم من المسلمين في مختلف دول
العالم، وهاجمت المشاركين في المسيرات واطلقت النار عليهم في محاولةلفضها ما اسفر عن سقوط شهداء وجرحى.
وكانت قوات الامن قطعت الطرق صباح اليوم لمنع المشاركين في المسيرات من العبور، وتبرير اي هجوم عليهم في حال اصرارهم على متابعة المسيرات، مادفع المشاركين الى تغيير الطريق لكن قوات الامن واجهتم باطلاق الرصاص، واشعلت النيران في المراكز الدينية والحسينيات.
وفي التفاصيل، قمعت قوات الامن المشاركين في المسيرات العاشورائية في مدينتي فنتوا وجوس شمالي البلاد، ما ادى الى سقوط عشرة شهداء على الأقل في مدينة فنتوا، وفي جوس هاجمت قوات الامن مركز الشيعة بعد انتهاء المسيرات واشعلت النيران في المكان، وحاصرت منزل وكيل الشيخ زكزكي في
المدينة لكن الاهالي منعتهم من الوصول الى هذه الشخصية الدينية المهمة.
وفي مدينة كادونا داهمت قوات الامن مركز الشيعة واشعلت النيران في المكان قبل عودة المشاركين في المسيرات اليه، ما اسفر عن استشهاد ثلاثة اشخاص.
وفي مدينة سوكوتو استشهد شخص واحد اثر اعتداء على المارة الذين كانوا ينوون الالتحاق بالمسيرات.

المشاركة

اترك تعليق